مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» المؤتمر العلمي العربي الحادي عشر لرعاية الموهوبين والمتفوقين
الأربعاء أغسطس 12, 2015 12:44 am من طرف Admin

» مؤتمر مكة المكرمة «الشباب المسلم والإعلام الجديد»
الأربعاء أغسطس 05, 2015 5:26 am من طرف Admin

» مؤتمر البحث العلمي والمخطوطات ودورهما في البناء الحضاري
الأربعاء أغسطس 05, 2015 2:02 am من طرف Admin

» مؤتمر الرحمة في الإسلام
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:59 am من طرف Admin

» مؤتمر الفهم الصحيح للتراث الإسلامي وأثره في علاج الانحراف
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:58 am من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الخامس للعلوم الاجتماعية والإنسانية 2016/2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:55 am من طرف Admin

» مؤتمر دور التعليم العالي في بناء اقتصاد المعرفة
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:55 am من طرف Admin

» المؤتمر العلمي العربي لرعاية الموهوبين والمتفوقين 1437
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:51 am من طرف Admin

» الملتقى الدولي:نحو نظام تعليمي رقمي في تدريس الجامعة
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:50 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي مستقبل الدراسات البينية في العلوم الإنسانية
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:49 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الرابع: الوحي أساس الحضارة 2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:43 am من طرف Admin

» مؤتمر فيلادلفيا الدولي العشرون الشباب : التجليّات والمستقبل
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:41 am من طرف Admin

» مؤتمر تأصيل المناهج الجامعية، 2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:39 am من طرف Admin

» ملتقى الجامعات الخليجية والمسؤولية الاجتماعية، 2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:37 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي: التقييم والجودة والاعتماد الأكاديمي 2016
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:36 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي التاسع في التعليم والتعلم الإلكتروني 2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:35 am من طرف Admin

» مؤتمر دور الانتماء الوطني في تحقيق التنمية الشاملة 2016
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:34 am من طرف Admin

» مؤتمر عــلـم الـنــفــس و قــضــايـا الـمـجتـمــع 2015
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:34 am من طرف Admin

» المؤتمر العربي الدولي السـادس لضمان جودة التعليم العالي 2016
الأربعاء أغسطس 05, 2015 1:33 am من طرف Admin

» الندوة الدولية لقسم علم النفس بجامعة الامام ابريل2016
الأربعاء يوليو 01, 2015 7:46 am من طرف Admin

» وحدة خدمات التربية الخاصة بمجمع براقة بحي الحمراء بالرياض
الأربعاء يوليو 01, 2015 7:41 am من طرف Admin

» معامل التأثير (Impact Factor (IF
الأربعاء يوليو 01, 2015 7:37 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني لحماية الأطفال من التحرش الجنسي
الأربعاء يوليو 01, 2015 7:36 am من طرف Admin

» لتحميل كتاب تشخيص الاضطرابات النفسية لدى الراشدين
الأربعاء يوليو 01, 2015 7:30 am من طرف Admin

» الأسبوع السنوي لفرط الحركة وتشتت الإنتباه 14-20 أكتوبر2015
الأحد أبريل 19, 2015 6:58 am من طرف Admin

» مؤتمر أبوظبي الدولي السابع لذوي الإعاقة ابريل 2015
الأحد أبريل 19, 2015 6:55 am من طرف Admin

» مؤتمر الإمارات الدولي لمتلازمة داون 2015
الأحد أبريل 19, 2015 6:47 am من طرف Admin

» برنامج مقترح لتحسين بعض الوظائف التنفيذية والتعبير الكتابى
الخميس أبريل 09, 2015 11:34 pm من طرف ابن الاسلام

» دراسات جديدة فى التدخل المبكر والتربية الخاصة
الأحد أبريل 05, 2015 7:43 am من طرف Admin

» مركز الأمل الحقيقى لعلاج الادمان 01124307777 والطب النفسى
السبت مارس 21, 2015 9:17 am من طرف محمد666666

» للمساعدة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين مارس 09, 2015 5:13 am من طرف سعوود العنزي

» مقالة مصحة الاسراء لعلاج الادمان01025733386بعنوان كيف تتعرف
السبت فبراير 14, 2015 2:21 pm من طرف محمد666666

» مستشفىاسراءعلاج الادمان01025733386بحث لمخدرات
الخميس فبراير 05, 2015 9:29 am من طرف محمد666666

» الهوس بالجنس و بالانتحار
الخميس يناير 29, 2015 3:15 pm من طرف dr3issa

» طريقك لعلاج الوسواس القهري - وسواس الموت - من تجربتي
الخميس يناير 29, 2015 1:38 pm من طرف dr3issa

» نساعدك فى تخطى ازمات حياتك
الجمعة يناير 09, 2015 11:08 am من طرف علاج مجانى نفسى

» مساعدة الطلاب في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين يناير 05, 2015 12:49 pm من طرف ahmad917

» ورشة عمل : أصول و قواعد الاتيكيت و البروتكول و أثرهما على
الإثنين يناير 05, 2015 5:30 am من طرف هويدا الدار

» ماجستير إدارة الأعمال المهني المصغر – اسطنبول – تركيا للفتر
السبت يناير 03, 2015 3:36 am من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبى : إعداد التقارير المالية و التحليل المالى و
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 6:11 am من طرف هويدا الدار

» أنماط التعلم السائدة دماغيا والإبداع الجاد لدى طلبة المرحلة
الإثنين ديسمبر 15, 2014 6:47 am من طرف huna

» برنامج تدريبي : الرقابة على الأداء المالى و ضبط الانحراف _
الإثنين ديسمبر 15, 2014 4:16 am من طرف هويدا الدار

» ورشة عمل : تنمية القدرات الفردية والمؤسسية اسطنبول - تركيا
الأربعاء ديسمبر 10, 2014 5:30 am من طرف هويدا الدار

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:44 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:39 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:30 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:23 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:22 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:09 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:07 am من طرف omar917

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


تعريف القيادة: The command

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعريف القيادة: The command

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 25, 2007 7:56 am

*- تعريف القيادة: The command

القيادة هي «عملية تحريك مجموعة من الناس باتجاه محدد ومخطط وذلك بتحفيزهم على العمل باختيارهم». والقيادة الناجحة تحرك الناس في الاتجاه الذي يحقق مصالحهم على المدى البعيد. وقد يكون ذلك اتجاهاً عاماً مثل نشر الدعوة الاسلامية في العالم، أو اتجاهاً محدداً مثل عقد مؤتمر يتناول قضية معينة. ومهما كان الامر، فان الوسائل والغايات يجب أن تخدم المصالح الكبرى للناس المعنيين حاضراً وعلى المدى البعيد.
والقيادة دور وعملية تهدف الى التأثير في الاخرين. والشخص القيادي هو الذي يحتل مرتبة معينة في المجموعة ويتوقع منه تأدية عمله باسلوب يتناسق مع تلك المرتبة. والقائد هو الذي ينتظر منه ممارسة دور مؤثر في تحديد وانجاز اهداف الجماعة. والقائد الامين هو الذي يقود فعلاً وليس الشخص الذي يناور ليتزعم الناس.

ما هي القيادة الفعالة؟

القيادة الفعالة هي عملية ابتكار الرؤية البعيدة الرحبة وصياغة الهدف ووضع الاستراتيجية وتحقيق التعاون واستنهاض الهمم للعمل، والقائد الناجح هو الذي:
يصوغ الرؤى للمستقبل آخذاً في الاعتبار المصالح المشروعة البعيدة المدى لجميع الاطراف المعنية.
يضع استراتيجية راشدة للتحرك في اتجاه تلك الرؤى.
يضمن دعم مراكز القوة الرئيسة له والتي يعد تعاونها أو توافقها او العمل معها أمراً ضرورياً في انجاز التحرك المطلوب.
يستنهض همم النواة الرئيسة للعمل من حوله، والتي يعد تحركها أساسياً لتحقيق استراتيجية الحركة.
ان توافر الامكانية القيادية في شخص ما يتوقف على ائتلاف عوامل بيولوجية واجتماعية ونفسية مركبة، كما ينبغي أن توظف تلك الامكانات القيادية في ممارسات ناجحة لتحقيق الفعالية. فقد يمتلك المرء صفات قيادية عالية، لكنه لا يمارس القيادة. وقد تبرز الخصائص القيادية عند مختلف الناس في مواقف معينة وفي مراحل مختلفة، كما ان ممارسة القيادة امر يتأثر بالبيئة والفرص والقيود التي تواجه الفرد.


اما خصائص القيادة فهي تتمثل في هذه النقاط الاساسية:

1 - القيادة قوة تتدفق بين القادة والافراد بطريقة مبهمة يترتب عليها توجيه طاقات الافراد باسلوب متناسق ومتناغم باتجاه الاهداف التي حددها القادة. والسعي لتحقيق هدف معين والمحافظة عليه هو مبعث رضى مشترك لكل من القادة والافراد في آن واحد.
2 - وهي قوة تتفاعل - أخذاً وعطاءً - مع محيطها وبيئتها وجوها الذي تعمل فيه، فهي لا تتحرك في الفراغ وانما حسب المعطيات القائمة.
3 - وهي قوة دائبة الفعالية والحركة لا تتوقف. قد ترتفع درجة نشاطها وكثافتها ومداها وقد تنخفض. لكنها لا تهمد، فهي اما موجودة بفاعلية أو غير موجودة على الاطلاق.
4 - والقيادة توظيف المبادىء والوسائل والاساليب من اجل غايات واضحة، وعلى نحو محدد ومتسق.

*- عناصر القيادة:

هناك خمسة عناصر ينبغي على القادة غرسها فيى نفوس الاعضاء، وهي:
1 - تحكم بمسار الوقت، وامسك بزمام أوقاتك، ولا تدعها تتحكم بك، وأنفق كل ثانية فيى خدمة العمل الهادف.
2 - ركز على الانجازات الحقيقية الملموسة. اهتم بالنتائج أكثر من اهتمامك بالعمل ذاته، وحاول ألا تفقد الصورة الكلية بالانهماك فيى العمل بل تطلع نحو الخارج والاهداف الكبرى.
3 - نمَّ عوامل القوة ولا تنمّ عوامل الضعف، سواء في ما يتعلق بك شخصياً أو في ما يعلق بغيرك. تعرّف على نقاط القوة والضعف لديك، واقبل بها، وكن قادراً على تقبّل أفضل ما عند الاخرين دون الشعور بأنهم يهددون مركزك.
4 - تمحور في عملك حول مجالات رئيسية محددة وقليلة، والتي من شأن العمل الجاد المتسق فيها أن يأتي بنتائج كبيرة. افعل ذلك بتحديد الاولويات والالتزام بها.
5 - ضع ثقتك الكاملة بالله سبحانه وتعالى، وكن طموحاً في ما تصبو إلى تحقيقه، ولا ترضَ بالسهل الممكن القليل، وطالما كنت تعمل في سبيل الله فلا تخش غير الله.

*- مبادىء أساسية لممارسة القيادة :

هناك ثلاثة مبادىء اساسية تحكم عمل القيادة الاسلامية وهي: الشورى والعدل وحرية التفكير.

أ - الشورى :
وهي أول مبدأ في القيادة الاسلامية. لقد أوضح القرآن الكريم ضرورة التزام القائد المسلم بالتشاور مع اهل العلم والمعرفة ومن بوسعهم تقديم النصح والمشورة الصحيحة، اذ قال تعالى:
والذينَ استجابوا لربهم وأقاموا الصلوةَ وأمرهم شورى بينهم ومما رزقنهم ينفقونَ (38) (الشورى).
كما وجه القرآن النبي عليه السلام نفسه للتشاور مع اصحابه فقال:
فبما رحمة منَ اللهِ لنتَ لهم ولو كنتَ فظاً غليظَ القلبِ لانفضوا من حولك فاعفُ عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الامرِ فاذا عزمتَ فتوكل على اللهِ انَّ اللهَ يحبُّ المتوكلينَ (159) (آل عمران)
وممارسة الشورى تمكّن أفراد الحركة من المشاركة في صناعة القرار، وتحكم سلوك القائد، وترشده في حالة الانحراف عن الاهداف الكلية.
والقائد غير ملزم بممارسة الشورى في جميع الامور. فالاعمال اليومية العادية لا تعامل بالاسلوب الذي تعامل فيه الامور المتعلقة برسم السياسات وصياغتها، وعلى المنظمة أن تفرق بى ما هو يومي عادي وما عدا ذلك، طبقاً لحجم العمل واحتياجه والموارد البشرية المطلوبة والمعطيات القائمة. وعلى القائد أن يلتزم بما تحده عملية الشورى من قرارات وأن يقوم على تنفيذه. وعليه أن يتجنب المناورة والتلاعب بالال لفاظ لفرض آرائه الشخصية أو لنقض القرارات التى اتخذت عن طريق الشورى.
وتحدد النقاط التالية بصورة عامة نطاق ممارسة الشورى:
1 - يترك القرار في الشؤون الادارية والتنفيذية للقائد المسؤول.
2 - للقائد أن يبيتّ في الامور التي تساعد قرارات عاجلة على أن يطرح ذلك على المسؤولين الاخرين في أول اجتماع لاحق أو عبر الاتصال الهاتفي.
3 - على الاعضاء أو ممثليهم أن يكونا قادرين على متابعة أداء القائد ومساءلته بحرية ومن دون تحرّج أو تردد.
4 - ينبغي تحديد السياسات والاهداف البعيدة المدى واتخاذ القرارات من قبل ممثلين منتخبى وبالتزام أسلوب الشورى، وينبغي ألا يترك للقائد المسؤول وحده القيام بتلك المهام.


ب - العدل :

على القائد أن يعامل مع الاخرى بالعدل والانصاف بغضّ النظر عن أجناسهم أو ألوانهم أو أصولهم القومية أو الدينية. والقرآن الكريم يأمر المسلمين أن يكونوا قوّامين بالقسط حتى في التعامل مع خصومهم، إ يقول:
إنَ اللهَ يأمركُم أن تؤدوا الامنتِ إلى أهلهَا وإذا حكمتُم بينَ الناسِ أن تحكُمُوا بالعدلِ... (58) ( النساء)
... وَلا يجرِ منكُم شنئانُ قوم على ألا تعدلُوا اعدِلوا هوَ أقربُ للتقوى... (Cool ( المائدة)
يأيها الذينَ ءامنوا كونوا قومينَ بالقسطِ شهداءَ للهِ ولو على أنفسكُم أو الولدينِ والاقربينَ إن يكُن غنيّاً أو فقيراً وأولى بهمَا... (135) ( النساء)
و بالاضافة إلى مراعاة المبدأ العام بأن العدل هو أساس المجتمع المسلم، فإن على القائد أن يقيم هيئة للقضاء والتحكيم داخل الحركة لتسوية المنازعات الداخلية وردّ المظالم، ويكون أفرادها من ذوى الدراية والتقوى والحكمة.

ج - حرية الفكر:

على القائد أن يوفر المناخ المناسب للنقد البنّاء للنقد البنّاء وأن يطالب به شخصياً، وللاعضاء حق التعبير الحر عن آرائهم وإبداء اعتراضاتهم والمطالبة بالردّ على أسئلتهم واستفساراتهم. لقد اعتبر الخلفاء الراشدون ذلك أمراً أساسياً في قيادتهم، فحيما قاطعت امرأة مسنّة الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يلقى خطبة بالمسجد، أقر بخطئه في الحال، وشكر الله سبحانه وتعالى أن كان هناك من يقوم خطأه. كما سأل عمر بن الخطاب مرة الجمهور عما سيفعلونه، إذا ما خالف هو مبدأ من مبادىء الاسلام، فأجابه أحدهم بأنهم سوف يقوّمونه بسيوفهم فشكر أمير المؤمنى الله سبحانه وتعالى أن وجد في الامة من يقوّم عمراً بسيفه إذا ضل.
وعلى القائد أن يسعى لتوفير المناخ المناسب للتفكير الحر والتبادل السليم للافكار والنقد والشورى، كي يشعر الافراد بالطمأنينة فلي النقاش وتداول ما يهمهم من أمور. والمسلمون مأمورون بتقديم النصيحة المخلصة إذا ما دعت الحاجة. حدّث تميم بن أوس أن النبي عليه السلام قال:
« الدينُ النصيحةُ فُلنا لِمن ؟ قالَ: « لله، ولرسولهِ / ولكتابهِ، ولائمةِ المسلمينَ وعامتهِم »


*- انماط القيادة:

تتنوع أنماط القيادة فيى الواقع العلمي من الاتوقراطية التي تمثل حكم الفرد المطلق إلى الليبرالية الحرة.
فالقائد المستبد:
لديه قدر قليل من الثقة في قدرات الاعضاء. ويعتقد أن الثواب المادي وحده هو الذي يحفر الناس للعمل. ويصدر الاوامر لتنفذ من دون نقاش.
والقائد المستبد الطيب:
ينصت بعناية لما يقوله الاتباع. ويعطي الانطباع بأنه ديمقراطى شورى. ولكنه يخذ قراراته بشكل فردي ( شخصي ) دائماً.
أما القائد الليبرالى:
فثقته في قدراته القيادية ضعيفة ولا يقوم بتحديد أى أهداف لاتباعه. و قليل الاتصال بالافراد والتفاعل معهم .
والاسلوب الديمقراطي في القدة هو أكثر هذه الاساليب فعالية وإنتاجاً، وهو أقربها لروح الشريعة، لانه يؤدي إلى توليد أفكار جديدة وإحداث تغييرات إيجابية وترسيخ الشعور بالمسؤولية الجماعية
القائد الديمقراطي ( الشوري )
يشرك الاعضاء في اتخاذ القرار يشرح لاتباعه الاسباب الموجبة للقرارات التي يتخذها. و يعبّر عن امتداحه أو نقده للاخرى بموضوعية.
والقيادة الديمقراطية هي ان يعمل الجميع سويا لحل مشكلة متبادلة وعادة مايكون قائد الجماعه الديمقراطية هو الشخص الذي تجمل فيه قيم ومعايير جماعته, وتتوافر لدى القائد الديمقراطي القدرة على ادراك الاتجاه الذي تسير فيه الجماعه والسير في هذا الاتجاه بسرعه اكبر من سير الجماعه ككل

*- المهارات التى يجب ان تتوفر في القائد:

على القادة الالمام بعدد من المهارات المكتسبة التي ترتبط وتؤثر على القائد وأدائه وهي كالتالي:ـ
1ـ المهارة الفنية:
وتتطلب معرفة القائد المتخصصة في فرع من فروع العلم والقدرة على الأداء الجيد في حدود التخصص، وبالإضافة إلى المعرفة المتخصصة وعلمه بطبيعة المنظمة، وأيضا قدرته على استخدام والأجهزة المتاحة في هذا التخصص.

2ـ المهارة الإنسانية:
ـوهذه المهارة تعني قدرة القائد على التعامل مع الأفراد والجماعات بعكس المهارة الفنية التي تعني المقدرة في التعامل مع الأشياء.إن أدراك القائد لميول واتجاهات مرؤوسيه وفهمه لمشاعرهم وثقته فيهم، وتقبله لاقتراحاتهم وإفساح المجال لهم لإظهار روح الابتكار فيما يقومون به من أعمال، وخلق الإحساس لديهم بالاطمئنان والاستقرار في العمل، وتلبية طلباتهم وإشباع حاجاتهم، كل هذه الأمور يجب أن تشكل جزءًا من سلوكه اليومي من خلال تصرفاته وتعامله مع مرؤوسيه.
3ـ المهارة الذهنية:

وينبثق منها نوعان:ـ
أـ المهارة الإدارية:
وتتمثل في قدرة القائد على فهم عمله، وقدرته على توزيع العمل داخل التنظيم توزيعًا عادلاً، ووضع معدلات ومقاييس للأداء، وتحقيق التنسيق بين النشاطات والوحدات المختلفة كافة، وإعداد وتطوير الكفاءات البشرية، وتبسيط الأسباب والإجراءات، والقيام بعملية الرقابة للتحقق من إنجاز الأعمال على أفضل وجه.
ب ـ المهارة السياسية:ـ
وتتمثل في قدرة القائد على تبصر لمصالح العام والأهداف العامة للدولة، والارتباط بالنظام العام والربط بين أهداف المنظمة وسياساتها وبين أهداف وسياسات الدولة والمجتمع، والتوفيق بين الاتجاهات والضغوط المختلفة الموجودة بالمجتمع وبين عمل المنظمة

*- الصفات التى يجب توفرها في القائد:
يرى الكاتب : ج. كورتوا في كتابه لمحات في فن القيادة ان هناك مجموعه من الصفات الى يجب توافرها في القائد الناجح وانا قمت باختصارها كالتالي:

1- الهدوء وضبط النفس:
اي يجب ان توحي شخصية القائد بالهدوء والصفاء والتوازن وان لايكون بوادر للقلق او الهياج وعليه ان لايعرف الخوف وعلىه ان يغذي نفسه ثقافياً وروحيا. وعليه ان لاينفعل بسرعه .

2- معرفة الرجال:
يتطلب عمل القائد تفهم الرجال وهذا لايتسنى الا بالاحتكاك المباشر الذي يرافقه انسجام متبادل بينه وبين مرؤسيه وعليه ان يضع كل امرئ في مكانه وعليه ان يعرف رجاله جيدأ ليعطي كلا منهم عملاً يعادل طاقته.

3- الايمان بالمهمة:
القائد الذي لايؤمن بهدفه ليس اهلاً للقيادة ..فعلى القائد ان تكون له الهمة والعزيمة وان يضع اهدافه نصب عينيه.

4- الشعور بالسلطة:
السلطة امانه في عنق الرئيس وليس له الحق بتبذيرها او احتقارها وعلى الرئيس مهما كانت رتبته ان يشعر بقدسية مهتمه كممثل للسلطة وليس له الحق في ان يسئ الى مبدأ السلطة.

5- البداهة والمبادرة واخذ القرار:
ان البداهة والشجاعه في تحمل المسؤلية صفتان لازمتان لكل رئيس ناجح .
وان اخذ القرار من مهام القائد لذا وجب عليه توخي الحذر ودراسة الامور جيدا قبل اتخاذ اي قرار.
وان الرئيس الناجح هو من كان دائماً على اهبة الاستعداد للعمل والمبادرة ولايجب ان يبقى القائد سلبياً او غير منتجاً.

6- الانضباط:
على الرؤساء ان ينموا في انفسهم ومرؤسيهم روح الانضباط فالمثل العسكري يقول: ((الانضباط هو قوة الجيش الرئيسية)). بل قوة الامة التى تريد الحياة. وان القائد يجب ان يكون قدوة للانضباط والالتزام بالواجبات والمسؤليات.

7- الفعالية:
لايمكن للرئيس غير الفعال ان ينتج ,فعلى الرئيس ان يكون فعالاً وقادراً على ايجاد الحلول للمشاكل دون ان توقفه العقبات وان يكون دقيقا ومرنا اثناء التنفيذ.

8_التواضع:
القيادة مهمة اجتماعية يحتاج صاحبها للتخلى عن الانانية والمصالح الفردية والزهو والغرور الباطل,وان كل سلطة غير متواضعه ستكون مدعاة للسخط والسخرية, وعلى القائد لايتحدث كثيرا عن نفسه ويلغى من حديثة ((الانا)) فان ذلك يعرض نفسه لعدم التقبل او الترحاب من الجميع.

8- الواقعية:
.تتطلب مهنة القيادة رئيساً واقعياً لان عدم الانسجام مع الواقع اول خطوة لفقدان زمام الامور.
وعلى كل رئيس ان يتعرف على الجهة الواقعية للامور حتى لايكون بين افكاره المثالية والحياة العملية هوة كبيرة.


9- العطف وطيبة القلب:
تخلق المحبة المتبادلة بين اعضاء المجموعه الواحدة اتحاداص يؤمن بالانسجام,وان القائد يكسب احترام مرؤسيه وتقديرهم لما يحمله من طيب قلب ورجولة وحزم وانه لايمكن الهيمنة على الرجال ان لم نستطع الهيمنة على قلوبهم.

10-احترام الاخرين:
على القائد ان يذكر دائما ان مرؤسيه كائنات بشرية تحمل احاسيس ومشاعر فعليه ان يحترمها ويراعيها, وكذلك يجب عليه اعطاءهم الحرية في التعبير عن انفسهم والمشاركة في اتخاذ القرارات واقامة المساواة بينهم.

11- المعرفة:
المعرفة أساس من اسس السلطة ودعامة من دعائمها وتزداد القيمة المعنوية للرئيس بازياد معلوماته فعليه ان ينميها ليكون اهلاً لخدمة الهدف بشكل مباشر.
وعلى القائد ان يلم بفنون الادارة والقيادة والتخطيط وكيفية التعامل وتحمل المسؤليات من خلال الاطلال والدراسة .(4)

*- القيادة والابداع:

هناك صفات مشتركة وملامح بين القائد والمبدع, فالقائد يؤثر في الجماعه والمبدع ايضا وكلاهما اليوم يلعب دوراً خطيراً في الصراع الاجتماعي الحضاري التكنولوجي,وهذا الدور دور مزدوج ذلك انه يمسك بناصيته مصير الانسانية وحضارتها,فنائها ودمارها, سعادتها وتقدمها وبقائها.
والقائد يؤثر في افراد الجماعه لانه يملك مايرغبون فيه او انه يحقق لهم مايرغبون , او يمكن له ان يحقق لهم هذا الذي يرغبون,هو يبلور رغباتهم اذا عجزوا عن بلورتها ويحقق امالهم اذا عجزوا عنها, كذلك فأن القائد ايضا يتأثر بافراد الجماعه.
والمبدع مؤثر ومتأثر ايضا , وان كان تأثيره قد يتعدى او هو يتعدى حدود جماعته او مجتمعه,لذلك فهو قد يلقى التهكم او الاحترام او الاضطهاد من مجتمعه او من خارجه,هو كالقائد يقود ويسيطر ولكن سيطرته قد تتجاوز حدود جماعته او مجتمعه, ولكن كلا منهما قائداً له والمبدع يقوم بتعكير صفو العادات ,ويعطل الاساليب االقديمة والقائد قد يبتكر حلولاً مناسبة لمواقف جديدة دون التأثر بعادات عقلية او اجتماعية ثابته وهذا عكس التصلب

_________________
موقع الشفا للصحة النفسية والتربية الخاصة
http://shifaportal.com

Admin
Admin

عدد المساهمات: 355
تاريخ التسجيل: 20/11/2007
الموقع: www.shifaportal.com

http://shifa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى