مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» عاجل أرجو مساعدتي في الحصول على مقياس بصوره عاجله
الإثنين أكتوبر 24, 2016 8:07 am من طرف نوف ال زائد

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:24 am من طرف aish20205

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:23 am من طرف aish20205

»  الندوة العالمية: تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:28 am من طرف Admin

» مؤتمر دولي للتربية الخاصة، الاردن 2017
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:24 am من طرف Admin

» االمؤتمر الدولي الأول حول: "صعوبات التعلم واقع وآفاق"
الإثنين مارس 14, 2016 2:25 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:19 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:14 pm من طرف Admin

» النسخة السادسة من التوثيق العلمي وفق نظام APA
الإثنين مارس 14, 2016 2:12 pm من طرف Admin

» دليلك لاختيار الاسلوب الاحصائي الملائم لبحثك او رسالتك
الإثنين مارس 14, 2016 2:11 pm من طرف Admin

» المؤتمر الخامس للرابطة العالمية لعلماء النفس المسلمين
الإثنين مارس 14, 2016 2:07 pm من طرف Admin

» الملتقى الاقليمي الاول لمترجمي لغة الاشارة بعنوان صوتك لغتي
الإثنين مارس 14, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» الندوة العلمية السابعة عشر للإضطرابات التواصلية
الإثنين مارس 14, 2016 1:53 pm من طرف Admin

» علينا إعادة التفكير في استخدام P-value
الإثنين مارس 14, 2016 1:51 pm من طرف Admin

» مؤتمر مركز الارشاد النفسي جامعة عين شمس ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:45 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثالث لهيئة الجودة المصرية التعلم المستقبل
الإثنين مارس 14, 2016 1:44 pm من طرف Admin

» المنتدى المغربي للصمم الندوة الدولية الأولى للتربية الخاصة
الإثنين مارس 14, 2016 1:43 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثانى للاعاقة ما بين التوعية والكشف المبكر
الإثنين مارس 14, 2016 1:42 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول الدمج International Conference on Inclusi
الإثنين مارس 14, 2016 1:40 pm من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي في التربية الخاصة يوليو 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:29 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول النهوض بإتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
الإثنين مارس 14, 2016 1:20 pm من طرف Admin

» vالملتقى التربوي الشامل في مجال التربية الخاصة والتعليم العا
الإثنين مارس 14, 2016 1:18 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثالث لقضايا الاسرة الكويت ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثاني والثلاثون لعلم النفس2016
الأربعاء فبراير 24, 2016 4:42 pm من طرف Admin

» مساعدة الطلاب في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين فبراير 01, 2016 11:30 pm من طرف دورات

» المساعده في مشاريع التخرج و الابحاث
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» طلب مساعد لإنجاز اطروحة دكتوراه عن السعادة
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» دعوة للمشاركة فى المؤتمر العلمى الدولى الرابع لكلية التربي
الأربعاء يناير 20, 2016 7:29 am من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثالث للعلاج النفسي متعدد المحاور - 26 مارس
الأربعاء يناير 20, 2016 7:28 am من طرف Admin

» المؤتمر الخامس لإعداد المعلم مكة المكرمة 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 11:10 pm من طرف Admin

» ملتقي "حفظ النعمة.. محور البرامج السلوكية والتربوية" 2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 10:59 pm من طرف Admin

»  المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للطب النفسي مارس 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:05 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني لمركز أبحاث المؤثرات العقلية يناير2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:02 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني تحت عنوان (قياس نواتج التعلّم)12 /2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 1:46 am من طرف Admin

» الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة 2016
الأحد نوفمبر 08, 2015 12:09 pm من طرف Admin

» سجل للمشاركة فى مهرجان القاهرة السادس لذوى القدرات الخاصة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:40 am من طرف Admin

» المؤتمرالدولى الاول التوجهات الحديثة فى رعاية متحدى الاعاقة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:39 am من طرف Admin

» تطبيقات جوال للبقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:27 am من طرف Admin

» كيف تحدد المجلة المناسبة لورقتك العلمية؟!
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:25 am من طرف Admin

» تصنيف جديد لصعوبات التعلم فى ضو ء تكاملية منظومة الذات
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:14 pm من طرف Admin

» ملتقى الصم الأول " افهم إشارتي" ١١/ ١١/ ٢٠١٥ ابوظبي
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:01 pm من طرف Admin

» دعوة للمشاركة في مجالات البحث العلمي (بمقابل مادي للمدرب) مح
الأحد نوفمبر 01, 2015 10:59 pm من طرف Admin

» مؤتمر قضايا الإعاقة فى مصر ديسمبر 2015
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:11 am من طرف Admin

» الملتقى الشرعي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة ملخصات البحوث
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:30 am من طرف Admin

» مؤتمر المدينة المنورة الدولي الثانى لمستجدات التأهيل الطبي
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:25 am من طرف Admin

» المؤتمر السعودى الدولي للسمع والتخاطب الرياض، نوفمبر 2015
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:24 am من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي الخامس لتكنولوجيا المعلومات ديسمبر2015
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:58 am من طرف Admin

» مؤتمر الحلول الذكية لمدن المستقبل محور ذوى الاعاقة 2016
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:56 am من طرف Admin

» IICSS2016 - Dubai: The IAFOR International Conference on the
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

» 4th Global Summit on Education (GSE 2016)‏
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


السمات الإنفعالية لدى الشباب الكويتي من الجنسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السمات الإنفعالية لدى الشباب الكويتي من الجنسين

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 19, 2008 12:54 pm

السمات الإنفعالية
لدى الشباب الكويتي من الجنسين
إعداد
د.بدر محمد الانصارى
قسم علم النفس - كلية الآداب - جامعة الكويت

29/9/1998م

السمات الإنفعالية لدى الشباب الكويتي من الجنسين
ملخص
تهدف هذه الدراسة إلى تعرف السمات الإنفعالية لدى الشباب الكويتي من الجنسين. وتكونت عينة الدراسة من مجموعتين الأولى قوامها (1129) من طلاب المدارس الثانوية العامة بواقع (350) طالبا و(779) طالبة ، والثانية قوامها (938) من طلاب جامعة الكويت بواقع (306) طالبا و(632) طالبة وكانت الاداة المستخدمة هي مقياس الانفعالات الفارقة (DES) . أسفرت نتائج الدراسة عن أن الخزي والخجل والغضب والحزن والخوف والارتباك والاكتئاب والندم والفزع والسخط كانت من أكثر السمات الإنفعالية التى يعانى منها الشباب بوجه عام. كما كشفت نتائج الدراسة عن فروق جوهرية بين الجنسين فى الندم والاكتئاب والفزع والخوف والغضب والحزن والخجل والخزي والدهشة والازدراء والانتباه والتعجب والدونيه واللوم والذهول . كما أسفرت نتائج التحليل العاملى عن استخراج ثمانية عوامل للذكور وسبعة للإناث فضلا عن أن سبعة عوامل متعامده من السمات الانفعالية متشابهة بين الجنسين هي : الكراهية ، والازدراء ، والاكتئاب والقلق الاجتماعي ، والانشغال ، والدهشة ، والشعور بالذنب . وأخيرا نوقشت نتائج الدراسة فى ضوء الاطار النظرى والدراسات السابقة .
مقدمة :
من أبسط الطرق وأقدمها في وصف الشخصية ، هي التعرف على أنماط السلوك التي تصفه وتسميتها بأسماء السمات ، والسمات قد ينظر إليها بعض العلماء بأنها عبارة عن مفاهيم استعدادية Dispositional Concepts ، أعني مفاهيم تشير إلى نزعات السلوك أو الاستجابة بطرق معينة ، ومن المفترض أن الشخص ينقل الاستعدادات النفسية من موقف لآخر ، وأنها تتضمن قدراً من احتمال سلوك الشخص بطرق معينة . على حين ينظر البعض الآخر من العلماء إلى أن السمات عبارة عن مفاهيم وصفية Summary Concepts ، أعني مفاهيم تصف مجموعة مترابطة أو متشابهة من السلوك أو الاستجابات بطرق معينة في مواقف وأوقات مختلفة (Krahe, 1992 ) .
ولكل شخصية سماتها أو معالمها الرئيسية ، والتي تحدد خصائص هذه الشخصية ونقاط ضعفها وقوتها أيضا مدى مرونتها وقدرتها على التكيف . وهنا اهتم علماء نفس الشخصية بتحديد السمات أو الصفات النفسية (مثل : الكرم ، والطيبة ، والقلق واللامبالاة والاندفاع ... الخ) ذات الثبات النسبي ، والتي يختلف فيها الأفراد فتميز بعضهم عن بعض ، أي أن هناك فروقاً فردية في كم السمة أو الصفة أو الخاصية المقاسة أو القابلة للقياس وليس في نوعها .
الاطار النظري :
نشأ في العقدين الثاني والثالث من هذا القرن خط مختلف من الدراسات في مجال الشخصية ، وتركز الهدف منه حول التوصل إلى أسماء السمات من خلال البحث في المعاجم المستخدمة ، وهذا المنحى النفسي اللغوي المعجمي psycholexical له أهميته وجدارته ، فهذه السمات أو الصفات تشير إلى أشكال محددة من السلوك ، ولذا فإن هذه "الرموز اللغوية " ذات علاقة وثيقة بالوحدات البنائية التي تكمن وراء الشخصية ، إذ تشيرأسماء السمات هذه إلى تراكيب نفسية حقيقية ، ومن ثم فإن الرابطة متينة بين المفردات اللغوية والحقائق السيكولوجية . لقد أيقن علماء نفس الشخصية إلى الحاجة الماسة إلى نموذج وصفي أو تصنيف يشكل الأبعاد الأساسية للشخصية عن طريق تجمع السمات المرتبطة معاً ، وتصنيفها أو إدراجها تحت بعد أو عامل مستقل يمكن تعميمه عبر مختلف الأفراد والثقافات. استهل باحث ألماني هذا المنحى وبدأه في عام 1926، ولم يكن هذا الباحث سوى " كليجس " ( Klages, 1926) ، وقد تُرجم كتابُه إلى اللغة الانجليزية عام 1932 تحت عنوان : " علم الطباع " .
ثم قامت ألمانية أخرى هي " فرانسسكا بومجارتن " ( Baumgarten, 1933) بوضع قائمة بالكلمات التي تشير إلى الطباع في اللغة الألمانية (وكانت الطباع Character ترادف الشخصية Personality ، واشتملت قائمة " بومجارتن " الألمانية على :941 صفة ،و688 إسماً من الأسماء التى تشير إلى الطباع الإنسانية ، مرتبة ترتيبا هجائياً ( John et al., 1984).
نشر " أولبورت ، أودبيرت " ( Allport & Odbert, 1936) دراسة عن أسماء السمات معتمدين على المعجم الدولي الجديد من وضع " وبستر" Webster طبعة عام 1925، والذي يحتوي على حوالي خمسمائة وخمسين ألف ( 550000 ) مفردة . فقاما باختيار مايقرب من (18000) من الصفات التى تشير إلى السمات الإنسانية ، على أساس قدرة السمة أو الصفة على تمييز سلوك الفرد عن غيره من الأفراد.
ثم قام " كاتل " ( Cattell, 1943) بمراجعة قائمة " أولبورت - أودبيرت " بهدف خفض هذه القائمة من (18000سمة) إلى عدد أقل ، فأوصلها إلى (4500) وقد خفض هذه القائمة إلى (160) إسماً من أسماء السمات بحذف المترادفات الواضحة ، ثم أضاف إليها (11) سمة أخرى أعتقد أنها مهمة وبعد ذلك استخدم قائمة السمات هذه والتى قوامها (171بنداً ). وبمساعدة منهج التحليل العاملي توصل إلى تحديد اثنى عشر عاملاً أساسياً في دراساته التى استخدمت مقاييس تقدير السمات ، وإلى ستة عشر عاملاً أساسيا في دراساته التي استخدمت الاستخبارات.
كما قام " نورمان " ( Norman, 1967 ) بمراجعة قائمة " ألبورت ، وأودبيرت " على أساس الفحص الدقيق لكل محتويات قاموس " وبستر " الدولي الثالث الجديد غير المختصر الصادر عام 1961 ، وعن طريق إجراء مفصل قام "نورمان" بخفض هذه القائمة إلى (081 , 8 مصطلحا) ثم إلى (800ر2مصطلح) ثم600ر1 مصطلح) ، يصف كل منها سمات مستقرة في الشخصية.
كما أجرى " جولدبيرج " بعد ذلك دراسات مستقلة على فئات الأسماء Nouns (الأنماط)وذلك وفقا لقائمة "نورمان" المعدلة (1947 كلمة ) ، والحالات الوقتية (384 كلمة ) والأدوات والتأثيرات الاجتماعية (1476كلمة)، ( John et al., 1984) . وقدم " جولدبيرج " ، و" سوسيار " ( Saucier & Goldberg, 1996 ) وصفا محددا لأهم الأسس المنطقية للمنحى المعجمي لدراسة الشخصية .
قام " ويجنز " ( Wiggins , 1979) بتصنيف سيكولوجي لنعوت الصفات المتعلقة بالعلاقات الحوارية ( بين الأشخاص) ، واستخرج (900) سمة حوارية تشير إلى العلاقات الاجتماعية ، اختارها على أساس منطقي من قائمة تشتـــــمل على (1710) كلـــمة وضعهــــا " جولدبيرج " وجمعها " ويجنز " في فئات بلغت (864) فئة تشير إلى نعوت السمات .
ثم قام " جوخ " ( Gough, 1980 ) بمراجعة قائمة " كاتل " التي وضعها عام 1943 ، ثم أضيف إليها مفردات ( سمات أو صفات) مشتقة من البحوث النظرية لكل من "فرويد، يونج، ميد ، موري " . وضمت قائمة "جوخ" لصفات فى صيغتها الأخيرة على 300 صفة على أساس 37 مقياساً فرعياً .
كما قام كل من " زوكرمان ، لوبين " ( Zuckerman & Lubin, 1985 ) بوضع قائمة الصفات الوجدانيه المتعدده Multiple Affect Adjective check list والتى صدرت في عام 1965 ثم عدلت عام 1985 ، وتضم 132 صفه ، تقيس السمه (بوجه عام ) والحالية (اليوم). وتشتمل على خمسة مقاييس فرعيه هي : القلق ، والاكتئاب ، والعداء ، والوجدان الايجابي، والبحث عن الاثارة .
قام "آزارد ، دورثي ، بلوكسوم ، كوتش " (Izard, Dougherty, Bloxom, & Kotsch, 1974 ) بتصميم قائمة للسمات والحالات الانفعالية أطلقوا عليه اسم الانفعالات الفارقة The Differential Emotions Scale . وتشتمل على (30) صفه مزاجيه وتتوزع بنودها على عشرة أبعاد كما يلي : الانشغال ، والبهجة ، والدهشه ، والضيق ، والغضب ، والاشمئزاز ، والازدراء، والخوف ، والخجل ، والذنب . ويطلق " إزارد " على تلك الصفات اسم الانفعالات الأساسية الفارقه .
وللقائمة - كما أجملنا - صيغتان : سمة وحالة ، وقد صممت صيغة " الحالة " لتقيس المشاعر المتنقلة والمتغيرة من فترات تتراوح بين دقيقة واحدة إلى يوم واحد . وتحدد التعليمات عادة الفترة الزمنية التي يشملها الوصف . أما صيغة "السمة" فقد هدفت إلى قياس أبعاد الوجدان ذاتها كما تلخص أرجاع الفرد غبر فترات أطول من الزمن . وكشفت البحوث أنه على الرغم من أن درجة الحالة في يوم واحد لا ترتبط بدرجة مرتفعة كثيراً بمقياس السمة فإن متوسط درجات الحالة عبر عدة أيام ترتبط بدرجة مرتفعة بمقياس السمة للوجدان ذاته ، ومن ثم فإن الدرجة على السمة هي ملخص " حالات " الفرد عبر فترة محددة من الزمن أو خلال مدى معين من المواقف .
من هذا العرض الموجز لمسألة أسماء السمات نلاحظ أنها مشكلة معقدة نظرا لضخامة عدد المصطلحات المستخدمة في اللغة الواحدة ، والتي تشير إلى سمات أو صفات في الشخصية . وقد أيقن علماء نفس الشخصية الحاجة الماسة إلى نموذج وصفي أو تصنيف يشكل الأبعاد الأساسية للشخصية الإنسانية عن طريق تجميع الصفات المرتبطة معا ، وتصنيفها تحت نمط أو بعد أو عامل مستقل يمكن تعميمه عبر مختلف الأفراد والثقافات . ومع ذلك فانه من أهم أهداف هذه الدراسة التعرف على معدلات انتشار السمات الانفعالية لدى عينة من الشباب الكويتى من الجنسين ومن ثم التعرف على المكونات الاساسية للسمات مع تحديد الفروق بين الجنسين . وفيما يلى نعرض بيانا مختصرا لأهم الدراسات التى اجريت في الثقافة الكويتية بهدف تحديد إما السمات أو المشكلات والحالات النفسية التي يمكن أن نستشف من خلال بعض السمات الشائعة لدى الشباب الكويتى لكي تكون مرجعا لنا في هذه الدراسة .

_________________
موقع الشفا للصحة النفسية والتربية الخاصة
http://shifaportal.com

Admin
Admin

عدد المساهمات : 420
تاريخ التسجيل : 20/11/2007
الموقع : www.shifaportal.com

http://shifa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى