مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» برنامج تدريبى : إعداد التقارير المالية و التحليل المالى و
أمس في 6:11 am من طرف هويدا الدار

» أنماط التعلم السائدة دماغيا والإبداع الجاد لدى طلبة المرحلة
الإثنين ديسمبر 15, 2014 6:47 am من طرف huna

» برنامج تدريبي : الرقابة على الأداء المالى و ضبط الانحراف _
الإثنين ديسمبر 15, 2014 4:16 am من طرف هويدا الدار

» ورشة عمل : تنمية القدرات الفردية والمؤسسية اسطنبول - تركيا
الأربعاء ديسمبر 10, 2014 5:30 am من طرف هويدا الدار

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:44 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:39 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:30 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:23 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:22 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:09 am من طرف omar917

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:07 am من طرف omar917

» البرنامج النوعي : إدارة العقل M.M اسطنبول - تركيا للفترة م
الأحد ديسمبر 07, 2014 2:28 am من طرف هويدا الدار

» ماجستير إدارة الموارد البشرية المهني المصغر – اسطنبول – تركي
الإثنين ديسمبر 01, 2014 5:52 am من طرف هويدا الدار

» أقوى الدورات التدريبية لطلاب الدبلوم المهنى فى الاعافات بن
الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:22 am من طرف الدكتور جمال عبدالناصر

» برنامج تدريبى : فحص وتقييم مراجعة مشروعات القوانين ورشة عمل
الخميس نوفمبر 20, 2014 12:39 am من طرف هويدا الدار

» علاج اضطربات ما بعد الصدمه
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 3:31 pm من طرف صديق مخلص

» علاج نفسى من الصدمات النفسية
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 3:11 pm من طرف صديق مخلص

» البرنامج النوعي إعــــداد وتأهيــل القـــادة والمديريــن اس
الإثنين نوفمبر 17, 2014 3:52 am من طرف هويدا الدار

» التدخل المبكر...وبرامج العلاج
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 4:48 am من طرف hamzeh abed elwhab

» شهادة المدير الحكومي المعتمد – اسطنبول – تركيا للفترة من 4
الإثنين نوفمبر 10, 2014 4:04 am من طرف هويدا الدار

» ماجستير إدارة العلاقات العامة المهني المصغر – اسطنبول – تركي
الأربعاء نوفمبر 05, 2014 5:30 am من طرف هويدا الدار

» أخطاء شائعـة في البحوث التربوية
الأربعاء أكتوبر 15, 2014 1:46 pm من طرف محمد خلف العتيبي

» ورش عمل وحدة البرامج الخاصة : اسطنبول – تركيا ديسمبر 2014
السبت أكتوبر 11, 2014 2:02 am من طرف هويدا الدار

» الهوس بالجنس و بالانتحار
الأحد سبتمبر 28, 2014 1:56 pm من طرف المحتارة

» المساعدة والمشورة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتور
الأحد سبتمبر 28, 2014 2:57 am من طرف محمد اليامي

» المساعدة والمشورة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتور
الأحد سبتمبر 28, 2014 2:53 am من طرف محمد اليامي

» ورش عمل شهر ديسمبر لعام 2014
الخميس سبتمبر 25, 2014 6:31 am من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبي : التميز في إدارة العلاقات العامة اسطنبول –
الإثنين سبتمبر 22, 2014 7:25 am من طرف هويدا الدار

» ورش عمل وحدة البرامج الخاصة : اسطنبول – تركيا ديسمبر 2014
الأحد سبتمبر 21, 2014 5:33 am من طرف هويدا الدار

» فاعليات ديسمبر لعام 2014
السبت سبتمبر 20, 2014 5:37 am من طرف هويدا الدار

» المؤتمر العربي الثالث( التطوير الإداري في المؤسسات الحكومية
الخميس سبتمبر 18, 2014 7:44 am من طرف هويدا الدار

» المساعدة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 2:52 am من طرف محمد اليامي

» المساعدة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 2:50 am من طرف محمد اليامي

» المساعدة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 2:40 am من طرف محمد اليامي

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراة والابحاث ومشاريع التخ
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:20 am من طرف gaaoos

» ارجو المساعدة
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:19 am من طرف gaaoos

» ارجو المساعده
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:18 am من طرف gaaoos

» المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراة والابحاث ومشاريع التخ
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:18 am من طرف gaaoos

» أحتاج هذه الرسالة ( البحث )
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:17 am من طرف gaaoos

» علاج نفسى لمساعدتك
الأحد أغسطس 31, 2014 2:16 pm من طرف علاج نفسي

» لمن يعانون من المشاكل النفسية والوسواس
الإثنين أغسطس 18, 2014 2:50 am من طرف الفقير إلى الله سبحانه

» علاج نفسى من الصدمات والاكتئاب عبر الانترنت مجانى
الجمعة أغسطس 01, 2014 4:49 am من طرف راحة نفسية

» علاج نفسى اون لاين مجانى
الجمعة أغسطس 01, 2014 4:44 am من طرف راحة نفسية

» نساعدك فى تخطى ازمات حياتك
الإثنين يوليو 28, 2014 11:05 am من طرف علاج نفسي

» لتكون بصحة نفسية افضل علاج نفسى اون لاين
السبت يوليو 12, 2014 1:34 pm من طرف علاج نفسي

» علاج نفسى اون لاين مجانى
الثلاثاء يوليو 01, 2014 3:57 pm من طرف راحة نفسية

» علاج نفسى من الصدمات والاكتئاب عبر الانترنت مجانى
الثلاثاء يوليو 01, 2014 3:55 pm من طرف راحة نفسية

» خطيبي السابق
الثلاثاء يونيو 17, 2014 2:07 pm من طرف يالله ارحمني

» المساعدة والمشورة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتور
الأحد يونيو 01, 2014 3:13 am من طرف gulf2015

» المساعدة والمشورة في مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتور
الأحد يونيو 01, 2014 3:11 am من طرف gulf2015

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


اريد الاستفسار عن مودابكس لاني مسافر غدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اريد الاستفسار عن مودابكس لاني مسافر غدا

مُساهمة من طرف سيد في الثلاثاء يوليو 13, 2010 4:00 am

[b][center]السلام عليكم و رحمة اللله و بركاته
انا شاب متزوج عمري 29 سنه و كتبت استشاره للدكتور محمد عبد العليم بأسلام ويب و كانت كألاتي
أعاني من الخوف وضعف التركيز وقلة الثقة بالنفس، فما العلاج؟
السلام عليكم

أنا أعاني من الخوف من الوحدة بالمنزل، وبالخصوص لو أنام بمفردي بالمنزل، وبالأخص ليلا، الوسواس يراوغني أنه يوجد أحد معي بالغرفة أو بالمنزل، وأنام على السرير متيقظا.

أشعر بالخوف، وأنا لا أصلي حاليا إلا بالمسجد، وزاد الموضوع عندي، حتى لو زوجتي وابنتي معي بالمنزل أيضا أبقى مترقبا.

لكن أنام بالغرفة معهم دون قلق، لو ذهبت لآي سبب لمكان آخر بالمنزل أيضا أبقي مترقبا لأحد ما مجهول، وممكن لو بالعمل أحيانا لو سمعت جرس الهاتف أنتفض بداخلي.

كنت أجلس أمام الكمبيوتر من بداية الصباح، بالعمل وعندما أذهب إلى المنزل، حتى ميعاد نومي، ولكن غيرت ذلك اليومين دول اعتبارا أني نفسيتي ترتاح، ليس عندي أصدقاء حاليا إلا صديق واحد، نادرا ما أراه لظروف عمله.


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السيد
ه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الذي تعاني منه هو نوع من المخاوف البسيطة، وهذه المخاوف في بعض الأحيان تكون أيضًا مرتبطة بما يسمى برهاب الساحة، أي أن الإنسان قد يخاف أيضًا في الأماكن المزدحمة، أو حين يخرج دون رفقة آمنة.

حالتك الحمد لله لم تتطور لهذا المستوى، وكما ذكرت لك هي نوع من المخاوف البسيطة، وهي مكتسبة، وربما تكون نتجت من حدث معين حدث لك حين كنت لوحدك بالمنزل، أو ربما يكون هذا الأمر من أيام طفولتك، أو سمعت عن شخص لم به مكروه حين كان لوحده بالمنزل، وهكذا.

الذي أود أن أصل إليه أن هذا النوع من المخاوف مكتسب، وهو ناتج عن تجارب سلبية قد يستحضرها الإنسان، وقد لا يستحضرها، خاصة إذا حدثت أيام الطفولة.

عموما أنت تعاني من قلق واضح، والانتفاضة التي تأتيك داخليًا إذا رن جرس الهاتف، والقلق من هذا النوع لا نقول إنه مرتبط بضعف الشخصية، ولكن قطعًا الشخصية في مثل هذه الحالة تكون في جانب الترقب، والتفسير والتأويل السالب لمواضيع بسيطة قد لا يجد بقية الناس صعوبة في مواجهتها أو قبولها.

الذي أنصحك به هو أن تتفهم حالتك أنها نوع من القلق، قلق المخاوف، وليس أكثر من ذلك، ولابد أن تخضع هذه الأفكار من قبلك للمنطق وتحللها، وتسأل نفسك داخليًا (ما الذي يجعلني أخاف؟ لماذا أخاف؟ الناس ينامون لوحدهم، الناس يذهبون في البر والبحر لوحدهم دون أي خوف أو وجل)، وتحقير فكرة الخوف من هذا النوع أعتقد أنه سوف يساعدك كثيرًا.

عليك دائمًا أن تستعين بالأذكار، وتتذكر أنك في معية الله تعالى، وأن تسأله تعالى أن يحفظك، هذا لا شك أنه سوف يضيف لك إضافة قوية جدًّا تجعلك لا تعطي هذه المخاوف أي نوع من الأهمية.

الذي أريده منك أن تكون أيضًا حريصًا على أذكار النوم، وهذه فيها خير كثير لك.


بقي أن أصف لك أيضًا أدوية مضادة للخوف والقلق، ومن الأدوية الجيدة التي جُربت في مثل هذه الحالات وساعدت كثيرًا، دواء يعرف تجاريًا باسم (زولفت Zoloft) أو يسمى باسم (لسترال Lustral) ويسمى علميًا باسم (سيرترالين Sertraline) أرجو أن تتناوله بجرعة حبة واحدة، وقوة الحبة هي خمسون مليجرامًا، استمر على هذه الجرعة لمدة شهر، ثم بعد ذلك ارفع الجرعة إلى مائة مليجرام واستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر، ثم خفضها إلى حبة واحدة لمدة ستة أشهر، وبعد ذلك خفض الجرعة إلى حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر، ثم توقف عن تناول الدواء.

هذا الدواء دواء جيد، وإن شاء الله بعد أسبوعين أو ثلاثة من بدايته سوف تحس بشيء من الاسترخاء، وأن القلق ابتدأ في الانخفاض، ومن ثم سوف تجد أن المخاوف قد قلت أيضًا.

أنت محتاج كثيرًا لأن تطور من مهاراتك الاجتماعية بأن تكثر من الزيارات بأن تشارك الناس في مناسباتهم الاجتماعية، وأن تنضم لبعض الأنشطة الاجتماعية والخيرية، وممارسة الرياضة الجماعية أيضًا سوف تفيدك، والانضمام لأحد حلقات التلاوة سوف تجد أيضًا أنه قد حسن الدافعية والقدرة على المواجهة لديك.

أرجو أيها الفاضل الكريم أن تعطي نفسك هذه الفرص من أجل تطوير المهارات لديك.

أشكرك على تواصلك مع إسلام ويب، وأسأل الله لك العافية والشفاء.

وكـــــــــان ردي للاستفسار عن مودابكس كألاتي
هل ممكن أن أستبدل عقار لوسترال بـ(مودابكس

السلام عليكم و حمة الله و بركاته

انا صاحب الاستشاره رقم .... هل ممكن أن استبدل عقار لوسترال ب مودابكس . حيث أن لوسترال مكلف بعض الشئ ... و هل سيؤدي نفس النتيجه .علما بأنني اشتريت شريط من لوسترال و باخذ منه حاليا بمعدل حبه يوميا.

شاكرا جدا لسيادتك يا دكتور
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فيمكنك استبدال اللسترال مباشرة بالمودابكس، والمودابكس الموجود في مصر يحتوي على نفس مادة السيرترالين التي توجد في اللسترال، وقد تواصلت مع الكثير من الأخوة الأطباء في مصر، وقد مدحوا كثيرًا هذا المستحضر – أي المودابكس – ففعاليته أيضًا ممتازة جدًّا ولا تقل عن تسعين بالمائة من فعالية اللسترال الأصلي، وهذه النسبة تعتبر نسبة عالية جدًّا.

الذي أرجوه هو أن تلتزم بالجرعة العلاجية بنفس الطريقة التي أخبرتك بها، ومن الضروري أن تصل إلى جرعة المائة مليجرام – أي حبتين في اليوم – كما أوضحت في رسالتي السابقة، وبعد أن تقضي مدة الثلاثة أشهر على جرعة مائة مليجرام تناول حبة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر، وبعد ذلك حبة واحدة يومًا بعد يوم لمدة شهر كما أوضحت لك سابقًا.

إذن لا تتردد أبدًا وقم باستبدال الدواء، وأسأل الله أن ينفعك به ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، واجعل ثقتك قوية في نفسك وإمكاناتك، وإن شاء الله هذه الأعراض سوف تختفي منك تمامًا.

بالنسبة لطريقة اللسترال الذي قمت بشرائه فيمكنك أن تستعمله وبعد أن تنتهي الكمية التي بحوزتك انتقل مباشرة إلى المودابكس. المهم هو الالتزام والالتزام الدقيق بالجرعة. كثير من الناس يتحسن في بداية العلاج وبعد ذلك يهمل في مواصلة الجرعة ولا يلتزم بها. هذه الجرعة محسوبة ومقررة وهي بقدر إذا التزم به الإنسان سوف يستفيد كثيرًا، وإلا سوف تكون النتائج عكسية، وختاما نشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

وبالله التوفيق.


و كان لي استفسار منكم
انا مسافر غدا استدعاء للجيش و هناك شمس شديده و انا الان اتناول المودابكس بقالي 22 يوم فماذا افعل و هل ممكن استبدال المودابكس بصفامود أو فلوكستين .. و ما هو رأيكم بألاستشارات هذه .. هل لكم ان تضيفو شئ لي


سيد

عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوف الشديد

مُساهمة من طرف الدكتور جمال عبدالناصر في الإثنين نوفمبر 21, 2011 7:12 am

عزيزى
انت ربما لديك هذا الاحساس بشدة ونظرا لظروف التربية الخطأ التى نشأت فيه
وفقدانك الثقة فى نفسك
انا على سيبل المثال وأنا صغير كنت اخاف من المناطق المظلمة نظرا لعدم وجود كهرباء فى ذاك الوقت فى بلدتنا ومع مرور الزمن انتقالنا للمدينة وعشنا فى اماكن فيها الكهرباء وبالتالى علاجت هذه المشكلة واصبح عندى ثقة بنفسى اكبر
كنت اخاف من الخفافيش
بسبب روية انها تمصالدماء من العين وعندما كبرت تلاشتت
ادكر ما قدمه استاذ تنا الدكتور العالم (وهو مقتبس من ساعدته )
د.أحمد شيشاني
القلق والخوف والوقوع فريسة لأفكار معينة، والميل نحو القيام بعمل أو سلوك معين، كرد فعل لموقف أو ظرف معين حدث فعلا أو على وشك الحدوث، يعتبر شيئا طبيعيا في حياة الإنسان اليومية، حيث أن هذه المشاعر حسب رأي خبراء الصحة النفسية ما هي سوى صمام الأمان، والذي يقوم بتحذير الإنسان من وجود خطر ما يهدد الجسم وضرورة تجنب هذا الخطر من خلال سلوك أو ردود فعل معينة.
وفي الواقع فإن الجسم يقوم عند حدوث مشاعر الخوف والقلق، بسلسلة من التغييرات الفسيولوجية الداخلية والتي من شأنها مساعدة الإنسان على التعامل مع موقف الخطر الوشيك سواء بالهرب من الموقف أو مواجهة الموقف.
على أي حال، عندما تصبح مشاعر الخوف والقلق شيئا دائما في حياة الإنسان اليومية وتزداد حدتها وإلى درجة التأثير سلبيا على قدرة الإنسان على القيام بوظائفه اليومية الحياتية بصورة طبيعية وبالكفاءة المعتادة، فإن هذه المشاعر السلبية تتحول إلى مرض أو بالأحرى مجموعة من الأمراض تسمى مجتمعة بأمراض القلق النفسي.
وهذه الأمراض متفاوتة في الشدة وفي درجة الخطورة التي تشكلها على صحة الإنسان الجسمية (البدنية) أو النفسية.
فيما يلي أمراض القلق النفسي الشائعة وسبل الوقاية والعلاج.
مرض القلق العام
مرض القلق العام عبارة عن مشاعر خوف ورهبة مبالغ فيها أو غير مبررة لعدم وجود سبب واضح لها، وتستمر هذه المشاعر المبالغ بها أو الوهمية لمدة تزيد عن ستة أشهر.
أعراض المرض:
· توتر عضلي وعصبي واضح.
· النشاط الزائد وعدم القدرة على التزام الهدوء.
· النرفزة وسرعة الغضب.
· الشعور بتعب وإجهاد وزيادة عدد دقات القلب.
· التعرق الزائد.
· الشعور بالبرودة والرطوبة في اليدين.
· جفاف في الفم مع صعوبة في بلع الطعام أو الشراب.
· إسهال وكثرة التبول.
· فقدان القدرة على التركيز.
· الغثيان والشعور بالدوخة.
وإن شرائح المجتمع الأكثر عرضه للإصابة بالقلق والتوتر العام تشمل الأطفال والمراهقين من كلا الجنسين ولكنْ بشكل عام البالغون من الجنسين ما بين من العشرين والثلاثين هم أكثر شرائح المجتمع عرضة للإصابة بالمرض.
سبل العلاج:
سبل علاج مرض القلق النفسي العام تشمل:
- علاج نفسي.
- علاج سلوكي.
- العلاج بالعقاقير: العقاقير المستخدمة في العلاج تسمى العقاقير المضادة للقلق والتوتر Antianxiety drugs ومنها عقار (Buspirone Buspar) ومجموعة العقاقير التي تندرج تحت اسم Benzodiaodiazepines والتي تشمل عقاقير الفاليوم وأتيفان وعقار ليبريوم.
أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد
إن أي مشاعر خوف وذعر شديد والخوف من خطر وهمي لا وجود له تسمى طبيا بأمراض نوبات الهلع والذعر الشديد غير المبررة.
أعراض المرض:
- ضيق في التنفس.
- زيادة عدد دقات القلب بشكل كبير.
- مشاعر ضيق وألم في منطقة الصدر.
- الشعور بالاختناق.
- الدوخة والدوار وعدم القدرة على المحافظة على التوازن.
- وخز وألم خفيف وضعف مفاجئ في اليدين والساقين.
- إفراز العرق بشكل سريع وكثيف.
- الارتجاف والقشعريرة وربما الإغماء.
- القيئ، والغثيان، والإسهال.
- الشعور بقرب الإصابة بالجنون (فقدان العقل) أو حتى الموت.
وتحدث أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد عادة في فترة المراهقة أو السنين الأولى بعد البلوغ، والأسباب تتراوح بين الوراثة وعوامل كيميائية حيوية إضافة للأسباب النفسية مثل خوف وذعر قديم مكبوت داخل المريض.
وإن تناول كميات كثيرة من الكافيين (قهوة، شاي، مشروبات غازية) حسب رأي أطباء الصحة النفسية يؤدي إلى تنشيط وحفز حدوث نوبات الذعر والخوف الشديد.
وإن حوالي 75% من حالات الخوف والذعر الشديد تحدث أثناء الليل بحيث ينهض المريض ودقات قلبه سريعة وقوية ويشعر وكأنه مصاب بنوبة قلبية بسبب آلام الصدر وإفراز العرق الشديد ونشاط القلب غير الطبيعي التي تصاحب نوبات الذعر والخوف الشديد.
سبل العلاج:
- علاج نفسي.
- علاج سلوكي.
- تمرينات التنفس وذلك للتخفيف من هذه الأعراض المصاحبة للنوبة.
- العقاقير مثل العقاقير المضادة للقلق والمضادة للاكتئاب.
وعادة، ثلاثة أشهر من العلاج تكفي لحدوث تحسن كبير في حالة المريض وحوالي 50% من المرضى يشفون تماما من المرض بعد تلقي العلاج لمدة 3 أشهر، حيث أن في حالة عدم تلقي المساعدة والعلاج، فإن المرض قد يتطور إلى لجوء المريض للانتحار أو محاولة الانتحار.
أمراض الخوف غير الطبيعي(الفوبيا)
أمراض الخوف غير الطبيعي هي نوع خاص من أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد ويعرف مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن وغير مبرر (غير منطقي) من شيء أو مكان أو سلوك معين يؤدي لقيام المريض بمحاولات واضحة للهروب من موقف، لمواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره المريض خطرا على حياته.
وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أمراض الخوف غير الطبيعي هي أكثر أنواع أمراض القلق النفسي شيوعا بين النساء الأميركيات ومن مختلف الأعمار بينما يأتي بين الرجال في المرتبة الثانية.
وتكون أنواع الفوبيا كثيرة وعديدة ولكن أكثرها شيوعا ما يلي:
1- الخوف من المساحات الخالية أو الخلاء الواسع الفسيح.(Agorophibia)
2- الخوف من الأماكن والمناطق المرتفعة. (Acrophobia)
3-الخوف من القطط Ailurophobia
4- الخوف من مشاهدة الأزهار والورود Anthophobia
5- الخوف من الإنسان وبشكل خاص من الرجال Anthrophobia
6- الخوف من الماء Aquaphobia
7- الخوف من البرق Astraphobia
8- الخوف من الجراثيم والبكتيريا ( وسوسة النظافة) Bacteriophobia
9- الخوف من الرعد Bronophobia
10- الخوف من المناطق المغلقة Claustrophobia
11- الخوف من الكلاب Cynophobia
12- الخوف من الشياطين والجن والأرواح الشريرة Demonophobia
13- الخوف من الخيل (الحصان) Equinophobia
14- الخوف من الزواحف ( أفاعي، عقارب، صراصير، سحالي، الخ) Herpetophobia
15- الخوف من أي شيء يمكن أن يلوث جسم أو ثياب الإنسان أو يلوث (روح) الإنسان. Mysophobia
16- الخوف من الأرقام (التشاؤم من الأرقام) Numero phobia
17- الخوف من الظلام بما يلي في ذلك الغرف المعتمة حتى في وضح النهار.
18- الخوف من الأفاعي بشكل خاص وليس بقية الزواحف Ophidio phobia
19- الخوف من النار pyro phobia
20- الخوف من الحيوانات بأنواعها zoo phobia
أسباب المرض:
ليس هناك في الوسط الطبي النفسي تحديد واضح لأسباب المرض، فبعض الأطباء النفسيين يعطي فرضية كون المرض نابعا من داخل الفرد أي مشاعر خوف داخلية من ممارسات محرمة وممنوعة مثل الجنس ، ومشاعر الخوف الداخلية هذه يتم نقلها وتحويلها إلى أشياء خارجة تصبح مصدر الخطر لمريض وبالتالي فإن رؤية هذه الأشياء الخارجية تؤدي إلى إثارة مشاعر الخوف والذعر الداخلية الكامنة في الإنسان.
وهناك فرضيات أخرى مثل فرضية الصدمة والأذى، وحسب هذه الفرضية فإن تعرض المريض لخبر أو حادثة مؤلمة وقاسية مع مصدر الهلع والخوف يؤدي إلى مشاعر خوف دفينة يتم خزنها في ذاكرة الفرد ومشاعره وبالتالي رؤية الشيء أو المكان الذي سبب الأخبار الأليمة والقاسية يثير مشاعر الخوف الدفينة هذه.
سبل العلاج:
حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن معظم أمراض الخوف والذعر من أشياء وأماكن معينة يمكن علاجها من خلال العلاج السلوكي لأنها أمراض نفسية خفيفة.
وإن أكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج المرض هي العلاج بالمواجهة الذي يقوم على قيام المريض وبصحبة الطبيب المعالج بالتعرض للموقف أو الظروف المؤدية للهلع والذعر الشديد، وذلك بشكل منتظم بحيث تؤدي هذه المواجهة أو بالأحرى سلسلة المواجهات هذه إلى زوال تدريجي لمشاعر الخوف والهلع المرتبطة برؤية أو التعرض للأشياء والمواقف التي كانت تسبب قبل العلاج الذعر والخوف والهلع الشديد للمريض.
بشكل عام سياسة المواجهة هذه تتم إما بالتدريج وتسمى طريقة العلاج المتدرج أو تتم المواجهة رأسا وبدون مقدمات مع مصدر الخوف والذعر.
أمراض ما بعد الصدمة النفسية
الأفراد الذين يتعرضون لمحنة نفسية قاسية مثل، الزلازل، تحطم الطائرات، حوادث سيارات، فظائع الحروب وويلاتها، الاغتصاب، وغيرها من الحوادث المؤلمة التي يكون فيها الموت قاب قوسين أو أدنى من الشخص أو سبب له أذى بدنيا ونفسيا شديدا، ربما يتعرضون إلى نوبات من تذكر هذه المواقف والأحداث المؤلمة سواء أثناء اليقظة أو النوم بحيث يتصرف المريض خلال هذه النوبة وكأنه "يعيش حقيقة" نفس الموقف الذي سبب له الأذى النفسي أو البدني أو كليهما.
في نفس الوقت، مثل هؤلاء الأشخاص، وبسبب هذه الخبرة المؤلمة والقاسية، ربما يصابون بنوع من الكبت والخمول في المشاعر والأحاسيس الطبيعية بحيث تختفي البسمة والبهجة من حياة المريض والذي أيضا يلجأ للانعزال عن الآخرين والمجتمع، وبعض المرضى ربما يشعرون بعقدة الذنب لكونهم نجوا من الموت بينما الآخرون، عادة الأهل والأحبة، فقدوا حياتهم في الحادثة.
وإنه إضافة للعقاقير المهدئة، فإن العلاج الجماعي مع أفراد آخرين تعرضوا لنفس الظروف والأحداث المؤلمة هي أكثر وسائل العلاج المستخدمة في علاج المرض.
الأمراض الجسدية- النفسية
عبارة عن أمراض جسدية لا يوجد لها سبب فسيولوجي يبرر حدوث المرض، وتحدث غالبا لأسباب نفسية. بشكل عام الأمراض الجسدية النفسية تتقسم إلى قسمين هما:
- الأمراض المحولة أو المنقولة.
- أمراض فقدان الاتصال بالواقع.
فيما يلي شرح مختصر لكلا النوعين:
الأمراض المحولة أو المنقولة: تسمى أيضا بالأمراض النفسية الهستيرية، وتكون بسبب المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها المريض مثل:
1- فقدان مفاجئ للنظر.
2- الإصابة فجأة بفقدان السمع.
3- التخدر وعدم الإحساس بالجسم وأجزائه.
4- عدم القدرة على المشي أو صعوبة المشي.
5- الشلل.
أمراض فقدان الإتصال بالواقع: عبارة عن خلل يحدث في الذاكرة أو الوعي بما حول الشخص من أشياء وأحداث، أو في قدرة الشخص على التصرف على ذاته وهويته الشخصية، فعلى سبيل المثال، قد يقوم المريض بسلوك شائن خلال نوبة المرض ولكن بعد زوال النوبة، فإنه لا يتذكر ما فعل.
ازدواج أو تعدد الشخصية هي أيضا من الأمراض التي تندرج تحت هذه المجموعة من الأمراض.
وإن كلا النوعين من الأمراض الجسدية تنجم عن وجود حاجة ماسة عند المريض للتكيف على ظرف أو حدث سيسبب ضغطا نفسيا كبيرا على المريض، أو يسبب ضغوطا نفسية مستمرة على المريض وبالتالي يلجأ المريض إما إلى نقل وتحويل هذا الألم النفسي إلى مرض جسدي مثل الإصابة بفقدان القدرة على الإبصار (النظر) أو السمع نتيجة مشاهدة حدث أو مأساة مروعة تحدث لشخص عزيز وبالتالي يتم تحويل الأذى النفسي إلى أذى عضوي أو جسدي (النوع الأول) أو يقوم المريض بفك الارتباط مع الماضي والحاضر للتخلص من الضغوط النفسية الكبيرة التي يعاني منها (النوع الثاني).
أمراض الهوس والاستحواذ النفسي السلوكي:
مرض الهوس والاستحواذ السلوكي هو أحد أمراض القلق النفسي وهذا المرض يصيب الأفراد من الجنسين وفي مختلف المراحل العمرية، فالمرض بحد ذاته عبارة عن مرضين متلازمين هما:
1.مرض الهوس والاستحواذ النفسي: وهو عبارة عن أفكار ومشاعر معينة تسيطر على الإنسان وتتحكم به نفسيا بحيث يصبح الإنسان سجينا وعبدا لهذه الأفكار والمشاعر غير الحقيقية وغير المبررة والتي تؤدي لشعور دائم بالضيق عند المريض.
2.مرض الهوس والاستحواذ السلوكي: عبارة عن مشاعر الإنسان الداخلية التي لا يستطيع المريض مقاومتها وكبتها وذلك باتجاه القيام بعمل معين.
وإن مشاعر عقدة الذنب، وسلوكيات الفرد نحو نفسه (عقاب النفس) أو نحو الآخرين هي أحد أكثر أمراض الهوس والاستحواذ النفسي السلوكي الشائعة جنبا إلى جنب مع مرض الخوف الشديد من السمنة.
* البوابة


اتمنى لك التوفيق ولا تنسى تقوى الله
والذكر
الدعاء
قراة القران
الثقة بالنفس
اترك الافكار من ذهنك ما اهبل الا ابن ادام
الدكتور
جمال عبدالناصر

الدكتور جمال عبدالناصر

عدد المساهمات: 391
تاريخ التسجيل: 18/11/2011
العمر: 53
الموقع: http://www.facebook.com/profile.php?id=100000992043845

http://www.google.com.sa/search?hl

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى