مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» عاجل أرجو مساعدتي في الحصول على مقياس بصوره عاجله
الإثنين أكتوبر 24, 2016 8:07 am من طرف نوف ال زائد

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:24 am من طرف aish20205

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:23 am من طرف aish20205

»  الندوة العالمية: تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:28 am من طرف Admin

» مؤتمر دولي للتربية الخاصة، الاردن 2017
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:24 am من طرف Admin

» االمؤتمر الدولي الأول حول: "صعوبات التعلم واقع وآفاق"
الإثنين مارس 14, 2016 2:25 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:19 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:14 pm من طرف Admin

» النسخة السادسة من التوثيق العلمي وفق نظام APA
الإثنين مارس 14, 2016 2:12 pm من طرف Admin

» دليلك لاختيار الاسلوب الاحصائي الملائم لبحثك او رسالتك
الإثنين مارس 14, 2016 2:11 pm من طرف Admin

» المؤتمر الخامس للرابطة العالمية لعلماء النفس المسلمين
الإثنين مارس 14, 2016 2:07 pm من طرف Admin

» الملتقى الاقليمي الاول لمترجمي لغة الاشارة بعنوان صوتك لغتي
الإثنين مارس 14, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» الندوة العلمية السابعة عشر للإضطرابات التواصلية
الإثنين مارس 14, 2016 1:53 pm من طرف Admin

» علينا إعادة التفكير في استخدام P-value
الإثنين مارس 14, 2016 1:51 pm من طرف Admin

» مؤتمر مركز الارشاد النفسي جامعة عين شمس ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:45 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثالث لهيئة الجودة المصرية التعلم المستقبل
الإثنين مارس 14, 2016 1:44 pm من طرف Admin

» المنتدى المغربي للصمم الندوة الدولية الأولى للتربية الخاصة
الإثنين مارس 14, 2016 1:43 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثانى للاعاقة ما بين التوعية والكشف المبكر
الإثنين مارس 14, 2016 1:42 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول الدمج International Conference on Inclusi
الإثنين مارس 14, 2016 1:40 pm من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي في التربية الخاصة يوليو 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:29 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول النهوض بإتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
الإثنين مارس 14, 2016 1:20 pm من طرف Admin

» vالملتقى التربوي الشامل في مجال التربية الخاصة والتعليم العا
الإثنين مارس 14, 2016 1:18 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثالث لقضايا الاسرة الكويت ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثاني والثلاثون لعلم النفس2016
الأربعاء فبراير 24, 2016 4:42 pm من طرف Admin

» مساعدة الطلاب في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين فبراير 01, 2016 11:30 pm من طرف دورات

» المساعده في مشاريع التخرج و الابحاث
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» طلب مساعد لإنجاز اطروحة دكتوراه عن السعادة
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» دعوة للمشاركة فى المؤتمر العلمى الدولى الرابع لكلية التربي
الأربعاء يناير 20, 2016 7:29 am من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثالث للعلاج النفسي متعدد المحاور - 26 مارس
الأربعاء يناير 20, 2016 7:28 am من طرف Admin

» المؤتمر الخامس لإعداد المعلم مكة المكرمة 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 11:10 pm من طرف Admin

» ملتقي "حفظ النعمة.. محور البرامج السلوكية والتربوية" 2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 10:59 pm من طرف Admin

»  المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للطب النفسي مارس 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:05 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني لمركز أبحاث المؤثرات العقلية يناير2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:02 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني تحت عنوان (قياس نواتج التعلّم)12 /2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 1:46 am من طرف Admin

» الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة 2016
الأحد نوفمبر 08, 2015 12:09 pm من طرف Admin

» سجل للمشاركة فى مهرجان القاهرة السادس لذوى القدرات الخاصة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:40 am من طرف Admin

» المؤتمرالدولى الاول التوجهات الحديثة فى رعاية متحدى الاعاقة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:39 am من طرف Admin

» تطبيقات جوال للبقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:27 am من طرف Admin

» كيف تحدد المجلة المناسبة لورقتك العلمية؟!
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:25 am من طرف Admin

» تصنيف جديد لصعوبات التعلم فى ضو ء تكاملية منظومة الذات
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:14 pm من طرف Admin

» ملتقى الصم الأول " افهم إشارتي" ١١/ ١١/ ٢٠١٥ ابوظبي
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:01 pm من طرف Admin

» دعوة للمشاركة في مجالات البحث العلمي (بمقابل مادي للمدرب) مح
الأحد نوفمبر 01, 2015 10:59 pm من طرف Admin

» مؤتمر قضايا الإعاقة فى مصر ديسمبر 2015
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:11 am من طرف Admin

» الملتقى الشرعي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة ملخصات البحوث
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:30 am من طرف Admin

» مؤتمر المدينة المنورة الدولي الثانى لمستجدات التأهيل الطبي
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:25 am من طرف Admin

» المؤتمر السعودى الدولي للسمع والتخاطب الرياض، نوفمبر 2015
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:24 am من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي الخامس لتكنولوجيا المعلومات ديسمبر2015
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:58 am من طرف Admin

» مؤتمر الحلول الذكية لمدن المستقبل محور ذوى الاعاقة 2016
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:56 am من طرف Admin

» IICSS2016 - Dubai: The IAFOR International Conference on the
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

» 4th Global Summit on Education (GSE 2016)‏
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


التوحد والاضطرابات الذهانية العصابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التوحد والاضطرابات الذهانية العصابية

مُساهمة من طرف الدكتور جمال عبدالناصر في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 10:54 am

التوحد والاضطرابات الذهانية العصابية
بقلم :جمال عبد الناصر الجندى
أستاذ التربية الخاصة والصحة النفسية بالمملكة العربية السعودية بكلية التربية
جامعة المجمعة قسم التربية الخاصة
خبير تربية خاصة ومستشار تربوى بمصر والدول العربية
تشير نادية أبو السعود ( 32, 2000 ) إلى أن الاختلاف الرئيسي بين التوحد وفصام الطفولة يتمثل في أن الفصام تصاحبه هلاوس, وهي تغيب في المصاب بالتوحد. وقد اكتشف حديثا أن الأطفال التوحديين لديهم تاريخ عائلي بإعاقات تطورية, بينما مرض الفصام لديهم تاريخ أو حالات الاضطرابات العاطفية. وقديما كان يعتقد أن هناك تشابه بين التوحد والفصام, ولكن مع إجراء العديد من الدراسات تبين أن هناك فروقا تتمثل في:
1- الطفل التوحدي غير قادر على استخدام الرموز مقارنة بالفصامي.

2-ضعف النمو اللغوي عامة لدى التوحدي أكثر من الفصامي.

3-ضعف النمو الاجتماعي عامة لدى التوحدي أكثر من الفصامي.

4-ضعف النمو الانفعالي عامة لدى التوحدي أكثر من الفصامي.

5-عدم وجود هلاوس وهذيان في التوحد وهذيان في التوحدي بينما يكثر وجودها لدى الفصامي.

6-يبدأ ظهور التوحد قبل سن عامين ونصف, بينما الفصام يبدأ بعد هذا السن فالفصام يبدأ في عمر متأخر من الطفولة أو مع بداية المراهقة.

وتؤكد دراسة محمود حمودة ( 105, 1991 ) حيث قرر أن الإصابة بالفصام نادرا ما تحدث في الطفولة بينما المصابين بالتوحد قد يكون لديهم عديد من الأعراض السالبة للمرحلة المتبقية من الفصام ( مثل العزلة الاجتماعية, الانسحاب, السلوك مفرط الغرابة, والوجدان المتبلد غير المناسب وغرابة اللغة, والآلية المتكررة للأفعال ). ويذكر شاكر قنديل ( 219,2000 ) أن الطفل التوحدي يتمتع بصحة أفضل وقدرة حركية أفضل من مرض الفصام ونسبة الإعاقة التوحدية بين الذكور أكثر منها لدى الإناث ( 1/4 ), بينما يصيب الفصام
الجنسين بنفس النسبة.
وأكد عبد الله بن محمد الصبي ( 62, 2009 ) أن انفصام الشخصية قد يحدث في عمر مبكر
ولا يمكن الكشف عنه بسهولة وعادة يكون الطفل ذو معدل الذكاء دون المتوسط أو أقل من 80%
وغالبا من فئة الذهان وتكون اللغة عادية بدون مشاكل, كما أن لديه استجابة حادة للأحاسيس ( حرارة, برودة ) وتظهر عليه علامات هلوسة وهذيان.
7 -التوحد- متلازمة الكروسوزم × القابل للكسر Fragile × Syndrome

تتشابه زملة الكروموسوم الجنسي الهش إلى حد كبير مع سمات التوحد التي تتمثل في قصور الإدراك الحسي للمثيرات, إصدار أصوات غريبة, وغير مفهومة, تجنب التواصل البصري ومتابعة الحديث مع الآخرين, ممارسة الحركات النمطية المتكررة بالأيدي, قصور التواصل اللفظي والقدرة على التخاطب يتمثل في الترديد الآلي وقصور في التركيب الجمل ( عثمان ليث فراج، 9 -11،1996 ).

ويذكر لويس كامل مليكه ( 77,1998 ) أن زملة الروموسوم الجنسي الهش أكثر انتشار
لدى الذكور منها لدى الإناث حيث تبلغ نسبة الانتشار من 5-7% لدى الذكور المعاقين عقليا, أما نسبة الانتشار بالنسبة للمجموع الكلي لعدد السكان فتبلغ واحد من كل ألف مولود ذكر جديد.
8 -متلازمة ويليام William Syndrome
تذكر وفاء الشامي ( 116-115, 2004 أن متلازمة ويليام من الاضطرابات الجينية النادرة, وهي تحدث لسبعة مواليد من كل 10,000 (et al.1991 Gillberg )
) يعاني المصابون بمتلازمة ويليام من تشوهات في الكروموسوم رقم ( 7 )

وتبدو عليهم بعض ملامح الأقزام ( قصر حجم الأنف وشفتان عريضتان )


وغالبا ما يعانون تأخرا ذهنيا تباين درجة شدته, تتعارض أعراض الإصابة مع أعراض التوحد. فالمصاب بمتلازمة ويليام يتقن تف, وسير تعابير الوجه ومشاعر الآخرين, ويكون اجتماعيا بشكل ملحوظ, ويتمتع بقدرة لغوية جيدة حيث يسرد قصصا أو أحداثا بطريقة تجذب انتباه الآخرين للسماع إليها إلا أن المصابين يعانون درجة عالية من القلق والتوتر والخوف على تكوين صداقات مع الغير. وعلى الرغم من تعارض سمات متلازمة ويليام واضطراب التوحد إلا أن بعض الدراسات وجدت عددا محدودا من الحالات اقترن فيها الاضطرابيين, ولا يتجاوز حالات في العالم بنسبة 3,5 إلى 100 مليون نسمة ( المصدر السابق ).


7 -التوحد- متلازمة لاكلفنر Land


8 Kleffner Syndrome


الأفراد المصابون بزملة لاكلفنر يظهرون العديد من السلوكيات التو حدية


مثل الانسحاب الاجتماعي, والإصرار على نفس الشيء, ومشكلات اللغة


ويعتقدون أن لديهم نكوصا توحديا بسبب ظهورهم كأسوياء, حتى بعض


الوقت بين 3-7 سنوات غالبا, ويكون لديهم مهارات لغوية جيدة في طفولتهم المبكرة, ولكن يفقدون قدرتهم على الكلام تدريجيا, كما أن لديهم موجات غير طبيعية في تخطيط الدماغ يمكن تحليلها ورسمها خلال فترات ما. ( إلهام عبد العزيز وآخرون 191, 2001 ).


10 -التوحد- ومتلازمة وليامز Williams Syndrome


وتعرف متلازمة وليامز بأنها اضطراب نادر من الجانب الوراثي و التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل التنمية وهى متلازمة هي حالة نادرة في عداد المفقودين بسبب الجينات ويشير تريفرزان Trevarthen ( 32,1996 ) أن أكثر ما يميز متلازمة وليامز هو النمو الجيد لمهارات اللغة والتأخر الواضح في نواحي الإدراك الأخرى, وقد يجد الأطفال في متلازمة وليامز في مرحلة الطفولة المبكرة صعوبة المهارات الحركية, وتأخر في نمو المفردات اللغوية إلى أنهم في مرحلة المراهقة يكتسبون مهارات أفضل في اللغة, ويمكن للطفل في متلازمة وليامز تبادل أطراف الحديث مع شخص آخر.


وتحذرنا دونا وليامز ( 1994 ) من اعتبار ذوي إعاقة التوحد نسخ أو صبغ مشوه أو ممسوخة من الأفراد المعوقين, ويجب أن تفهم خبرة التوحد بوصفها تجربة أو حالة إنسانية فريدة ويعلن جيم سنكلير ( من خلال الاتصال الشخص به ) وهو شخص مصاب بداء التوحد أنه يمكن فصل أو عزل التوحد عن الشخص, ووفقا لقوله هو " أنا توحدي لأني لا أستطيع فصل نفسي عن الكيفية التي يعمل بها عقلي" ( تمبل جراندين 11,2000 ).


وليامز علامات متلازمة ما يلي :


* Blood vessel narrowing including supravalvular aortic stenosis, pulmonary stenosis, and pulmonary artery stenosis * تضييق الدم السفينة بما في ذلك التضييق الأبهري supravalvular ، التضيق الرئوي ، تضيق الشريان الرئوي و * Farsightednessالحلم * High blood calcium level (hypercalcemia) that may cause seizures and rigid musclesالرفيع المستوى الكالسيوم في الدم (hypercalcemia) التي قد تسبب نوبات جامدة والعضلات * High blood pressureو ضغط الدم المرتفع * Slack joints that may change to stiffness as patient gets olderK،،ن سلاك المفاصل التي قد تغير إلى تصلب المريض كما يحصل كبار السن
* Unusual pattern (“stellate” or star-like) in iris of the eye نمط غير عادي ("النجمية" أو نجوم مثل) في قزحية العين


Tests for Williams syndrome: اختبارات لمتلازمة وليامز :


* Blood pressure check * فحص ضغط الدم
* Blood test for missing chromosome (FISH test) * فحص الدم عن المفقودين الصبغي (اختبار سمكة)
* Echocardiography combined with Doppler ultrasound * ضربات القلب بالموجات فوق الصوتية مجتمعة مع دوبلر
* Kidney ultrasound * الكلى بالموجات فوق الصوتية


There is no cure for Williams syndrome. لا يوجد علاج لمتلازمة وليامز. ويجبAvoid taking extra calcium and vitamin D. Treat high levels of blood calcium, if present. تجنب اتخاذ الكالسيوم وفيتامين دال إضافية علاج مستويات عالية من الكالسيوم في الدم ، إذا كان موجودا. Blood vessel narrowing can be a significant health problem and is treated based on its severity. يمكن تضييق الدم السفينة مشكلة صحية كبيرة وتعامل على أساس حدته.


Physical therapy is helpful to patients with joint stiffness. العلاج الطبيعي مفيد لمرضى تصلب المشتركة ،وتستند العلاجات الأخرى على أعراض المريض


It can help to have treatment coordinated by a geneticist who is experienced with Williams syndrome. ويمكن أن يساعد على معالجة ومنسقة من جانب علم الوراثة الذي هو من ذوي الخبرة مع متلازمة وليامز.


Source: www.nlm.nih.gov. المصدر : www.nlm.nih.gov.


11 - متلازمة داون


تعتبر هذه المتلازمة من أكثر الاضطرابات شيوعا وهي تحدث لمولود واحد لكل 800 مولود, وأغلبية المصابين بمتلازمة داون لديهم 3 كروموسومات عوضا عن 2, تسبب هذه المتلازمة تأخر عقلي. وتتراوح شدته من خفيف إلى حاد, وتميز المصابون بهذا الاضطراب بمهارات اجتماعية جيدة وتواصل غير لفظي جيد أيضا. وعلى العكس تماما فإن القصور في العلاقات الاجتماعية والتواصل اللغوي يعتبر من سمات التوحد ويبدو استحالة اقتران هذين الاضطرابيين, إلا أن بعض الدراسات وضعت حالات اقتران فيها التوحد ومتلازمة داون. Ghaziuddin.Tsai & Ghaziuddin 1992.Howir et al 1995 , وفي دراسة تم خلالها فحص (152) حالة مصابة بالتوحد وجدت حالتان مصابتان أيضا بمتلازمة داون, وبذلك تكون نسبة مصاحبة الإصابة بالتوحد ومتلازمة داون 1% تقريبا من الحالات المصابة بالتوحد.


وفي مجموع شموع الأمل بالدمام وجد حالة طفل داون مصاب بأعراض التوحد وسمنة في الجسم أيضا كانت هذه الحالة يصعب التعامل معها في الصف الدراسي بقسم التوحد. وأوردت ( وفاء الشامي 115,2004 ) أن نحو 1,6% إلى 2,3% من إخوة وأخوات المصابين بمتلازمة داون ظهر عليهم بعض أعراض التوحد ولكن بدرجة بسيطة.


11 -متلازمة برادر- ويلي- ومتلازمة انجلمان


Prader-Willi Syndrome & Angelman


Syndrome


تعد متلازمتا برادر ويلي وأنجلمان كما تشير وفاء الشامي ( 112-113, 2004 ) متلازمتين مختلفتين, إلا أن آليتهما مشتركة ويكون كلا الوالدين سليمين, ولكن يحدث تغير مفاجئ في الكر وموسومات في منطقة معينة من الكروموسوم 15 وإذا كان هذا التغير ناتجا عن كروموسومات الأم, كانت الإصابة بمتلازمة أنجلمان, أما إذا كان التغير ناتجا عن كروموسومات الأب فإن الطفل سيصاب بمتلازمة برادر ويلي.


وتتسم متلازمة أنجلمان بالتأخر الذهني الشديد والضمور العضلي كما أنه غالبا ما يعاني المصاب من نوبات تشنجية ولاسيما في عمر الرضاعة, وتعرف متلازمة أنجلمان أيضا بمتلازمة الدمية السعيدة, نظرا لان مشية المصابين بها تشبه حركات الدمية التي يتم تشغيلها بالخيوط, ويظهرون في أغلب الأحيان ضاحكين أو مبتسمين, كما يشترك المصابون في ملامح الوجه الذي يبدو شاحبا, وتبدو عيونهم غائرة وشفاههم العليا رفيعة ويظهر المصابون بعض السلوكيات مثل السلوكيات التي يظهرها الأشخاص المصابين بالتوحد مثل رفرفة اليدين, والتأخر والشديد في اللغة والتخاطب وبالإضافة إلى قصر في الانتباه.


كذلك يتصف المصابون بمتلازمة برادر ويلي بصغر اليدين والقدمين ومشكلات مرتبطة بالأكل والسمنة والمفرطة وضعف الغدة التناسلية وملامح وجه مميزة, كما يظهر عليهم أعراض الوسواس القهري وتأخر ذهني وسلوكيات تشبه اضطراب رت كقرص الجلد واضطراب ممارسات الأكل والشرب وصعوبات في النوم.


عرفت هذه المتلازمة عندما قام أخصائيو الغدد برادر – لابهارت – ويلي بنشر تقرير عام 1956 في المؤتمر الدولي الثامن لطب الأطفال في كوبنهاجن، عن حالات فيها صفات متعددة مثل : إعاقة عقلية ، الرخاوة، مشاكل في التغذية، السمنة، عدم اكتمال الأجهزة الجنسية، القصر، تأخر النمو، وغيرها، وفي الستينات من القرن الماضي تمت دراسات أخرى وتمت إضافة العديد من الأعراض، كما تمت إضافة الأعراض السلوكية في السبعينات، وقد أثبتت الدراسات أنه مع التحكم في النظام الغذائي فإن هذه الحالات يمكن أن تعيش لمدة أطول، وقد تم تتبع العديد من الحالات الذين بلغوا العشرينيات من العمر.

الانتشار :
- تعد متلازمة برادر ويلي من الاضطرابات الجينية النادرة إذ يقدر


حدوثها حالة لكل 12.000-15.000 ولادة
- تتساوى نسبة الإصابة بين كل من الذكور والإناث
- كل الأجناس دون تفريق .
- أغلب الحالات غير وراثية، ولكنها تحدث كطفرة جينية لأسباب غير معروفة
- في نسبة قليلة لا تتجاوز 2% وجد لها أسباب وراثية وترتفع نسبة تكرار الحالة لدى العائلة
- احتمالية التكرار ضعيفة ماعدا الحالات النادرة وهي imprinting mutations, translocations, or inversions

الأسباب:
تنتج متلازمة برادر ويلي في معظم حالاتها من غياب أو حذف لجين من الذراع الطويل لكروموسوم 15 القادم من الأب ويرمز لها 15q11-q13، وفي بعض الأحيان تنتج من حصول الطفل المصاب على نسختين من الكروموسوم 15 من الأم، وهنا لا بد من توضيح الأمر :
o السبب في النقص في طرف الكروموسوم رقم 15 غير معروف
o وجد أن النقص يكون في الكروموسوم المنتقل من الأب بدون أسباب وراثية في 70% من الحالات
o في 25% من الحالات وجد أن هناك الزوج من الكروموسوم رقم 15 من الأم بدون وجود كروموسوم الأب
o في 2-5% من الحالات وجد أن النسخة رقم 15 من الأب في الكروموسوم لا تعمل.

الخصائص والأعراض المرضية :
o نقص الحركة

الدكتور جمال عبدالناصر

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 55
الموقع : http://www.facebook.com/profile.php?id=100000992043845

http://www.google.com.sa/search?hl

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى