مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» معامل التأثير (Impact Factor (IF
الأربعاء 28 يونيو 2017, 9:53 pm من طرف Admin

»  الندوة العالمية: تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة
الإثنين 17 أكتوبر 2016, 7:28 pm من طرف Admin

» مؤتمر دولي للتربية الخاصة، الاردن 2017
الإثنين 17 أكتوبر 2016, 7:24 pm من طرف Admin

» االمؤتمر الدولي الأول حول: "صعوبات التعلم واقع وآفاق"
الإثنين 14 مارس 2016, 10:25 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين 14 مارس 2016, 10:19 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين 14 مارس 2016, 10:14 pm من طرف Admin

» النسخة السادسة من التوثيق العلمي وفق نظام APA
الإثنين 14 مارس 2016, 10:12 pm من طرف Admin

» دليلك لاختيار الاسلوب الاحصائي الملائم لبحثك او رسالتك
الإثنين 14 مارس 2016, 10:11 pm من طرف Admin

» المؤتمر الخامس للرابطة العالمية لعلماء النفس المسلمين
الإثنين 14 مارس 2016, 10:07 pm من طرف Admin

» الملتقى الاقليمي الاول لمترجمي لغة الاشارة بعنوان صوتك لغتي
الإثنين 14 مارس 2016, 9:54 pm من طرف Admin

» الندوة العلمية السابعة عشر للإضطرابات التواصلية
الإثنين 14 مارس 2016, 9:53 pm من طرف Admin

» علينا إعادة التفكير في استخدام P-value
الإثنين 14 مارس 2016, 9:51 pm من طرف Admin

» مؤتمر مركز الارشاد النفسي جامعة عين شمس ابريل 2016
الإثنين 14 مارس 2016, 9:45 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثالث لهيئة الجودة المصرية التعلم المستقبل
الإثنين 14 مارس 2016, 9:44 pm من طرف Admin

» المنتدى المغربي للصمم الندوة الدولية الأولى للتربية الخاصة
الإثنين 14 مارس 2016, 9:43 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثانى للاعاقة ما بين التوعية والكشف المبكر
الإثنين 14 مارس 2016, 9:42 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول الدمج International Conference on Inclusi
الإثنين 14 مارس 2016, 9:40 pm من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي في التربية الخاصة يوليو 2016
الإثنين 14 مارس 2016, 9:29 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول النهوض بإتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
الإثنين 14 مارس 2016, 9:20 pm من طرف Admin

» vالملتقى التربوي الشامل في مجال التربية الخاصة والتعليم العا
الإثنين 14 مارس 2016, 9:18 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثالث لقضايا الاسرة الكويت ابريل 2016
الإثنين 14 مارس 2016, 9:17 pm من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثاني والثلاثون لعلم النفس2016
الخميس 25 فبراير 2016, 1:42 am من طرف Admin

» مساعدة الطلاب في رسائل الماجستير والدكتوراه
الثلاثاء 02 فبراير 2016, 8:30 am من طرف دورات

» المساعده في مشاريع التخرج و الابحاث
الثلاثاء 02 فبراير 2016, 8:28 am من طرف دورات

» طلب مساعد لإنجاز اطروحة دكتوراه عن السعادة
الثلاثاء 02 فبراير 2016, 8:28 am من طرف دورات

» دعوة للمشاركة فى المؤتمر العلمى الدولى الرابع لكلية التربي
الأربعاء 20 يناير 2016, 4:29 pm من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثالث للعلاج النفسي متعدد المحاور - 26 مارس
الأربعاء 20 يناير 2016, 4:28 pm من طرف Admin

» المؤتمر الخامس لإعداد المعلم مكة المكرمة 2016
الخميس 12 نوفمبر 2015, 8:10 am من طرف Admin

» ملتقي "حفظ النعمة.. محور البرامج السلوكية والتربوية" 2015
الخميس 12 نوفمبر 2015, 7:59 am من طرف Admin

»  المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للطب النفسي مارس 2016
الأربعاء 11 نوفمبر 2015, 11:05 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني لمركز أبحاث المؤثرات العقلية يناير2016
الأربعاء 11 نوفمبر 2015, 11:02 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني تحت عنوان (قياس نواتج التعلّم)12 /2015
الأربعاء 11 نوفمبر 2015, 10:46 am من طرف Admin

» الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة 2016
الأحد 08 نوفمبر 2015, 9:09 pm من طرف Admin

» سجل للمشاركة فى مهرجان القاهرة السادس لذوى القدرات الخاصة
الأحد 08 نوفمبر 2015, 1:40 pm من طرف Admin

» المؤتمرالدولى الاول التوجهات الحديثة فى رعاية متحدى الاعاقة
الأحد 08 نوفمبر 2015, 1:39 pm من طرف Admin

» تطبيقات جوال للبقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي
الأحد 08 نوفمبر 2015, 1:27 pm من طرف Admin

» كيف تحدد المجلة المناسبة لورقتك العلمية؟!
الأحد 08 نوفمبر 2015, 1:25 pm من طرف Admin

» تصنيف جديد لصعوبات التعلم فى ضو ء تكاملية منظومة الذات
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 8:14 am من طرف Admin

» ملتقى الصم الأول " افهم إشارتي" ١١/ ١١/ ٢٠١٥ ابوظبي
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 8:01 am من طرف Admin

» دعوة للمشاركة في مجالات البحث العلمي (بمقابل مادي للمدرب) مح
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 7:59 am من طرف Admin

» مؤتمر قضايا الإعاقة فى مصر ديسمبر 2015
الخميس 29 أكتوبر 2015, 9:11 am من طرف Admin

» الملتقى الشرعي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة ملخصات البحوث
الإثنين 26 أكتوبر 2015, 4:30 pm من طرف Admin

» مؤتمر المدينة المنورة الدولي الثانى لمستجدات التأهيل الطبي
الإثنين 26 أكتوبر 2015, 4:25 pm من طرف Admin

» المؤتمر السعودى الدولي للسمع والتخاطب الرياض، نوفمبر 2015
الإثنين 26 أكتوبر 2015, 4:24 pm من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي الخامس لتكنولوجيا المعلومات ديسمبر2015
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:58 am من طرف Admin

» مؤتمر الحلول الذكية لمدن المستقبل محور ذوى الاعاقة 2016
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:56 am من طرف Admin

» IICSS2016 - Dubai: The IAFOR International Conference on the
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:40 am من طرف Admin

» 4th Global Summit on Education (GSE 2016)‏
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:40 am من طرف Admin

» المؤتمر السابع عشر للجمعية السعوية للعلوم التربوية والنفسية
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:39 am من طرف Admin

» ملتقيات ومؤتمرات دورات بالتربية الخاصة والعلاج النفسي
الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 10:36 am من طرف Admin

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


العلامات المبكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلامات المبكرة

مُساهمة من طرف الدكتور جمال عبدالناصر في الجمعة 02 ديسمبر 2011, 8:41 pm

الصورة المرضية:

العلامات المبكرة
1- قدرة الطفل على رفع رأسه مبكرا عن أقرانه في نفس العمر أي قبل سن ال3 شهور ؛ وذلك بسبب تصلب العضلات.
2- في الطفل الطبيعي لا يظهر تفضيل اليد اليمنى أو الأيسر حتى سن السنتين ، أما في طفل الشلل الدماغي يظهر تفضيل أحد اليدين في سن مبكر عندما يصيب الشلل جانبا واحدا من الجسم ، فيستخدم الطفل الجانب الأخر باستمرار.
3- في الطفل الطبيعي تختفي الانعكاسات العصبية البدائية عند أعمار معينة ، بقاء هذه الانعكاسات لما بعد العمر المحدد وهذا ما يحدده الطبيب بالفحص ، يدل على تأخر الجهاز العصبي.
4- بقاء الطفل على وضع قبضة اليد والسير على أطراف أصابع القدم.
5- تأخر علامات التطور الحركي للطفل مثلا الجلوس والزحف والوقوف والمشي.
6- ربما يصاحب الطفل تشوهات في العمود الفقري والفك أو صغر حجم الرأس.

العلامات المتأخرة
1- خلل في توتر العضلات بالنقص أو الزيادة حسب المنطقة المصابة بالدماغ.
2- حركات لا إرادية منها إيماءات الوجه والجسد، وفقدان الاتزان.
3- قصور في الحركة بسبب تصلب العضلات.
4- خلل في نمو العظام والمفاصل بسبب تصلب العضلات وانكماشها بشكل مرضي.
5- المشي على أطراف الأصابع ، وتقاطع الرجلين بما يشبه المقص.
6- تعتمد الصورة كذلك على نوع الشلل الدماغي فهل هو التشنجي أم التهزعي وهكذا.
وبشكل عام فإن صورة الحالة تتطور مع العمر، وخاصة مع بداية الحاجة للحركة تتضح نواحي القصور الحركي كاملة.
الأعراض المصاحبة:
الشلل الدماغي ليست مشكلة حركية فقط ( مع أن المشكلة الحركية هي الأكثر وضوحاً في النظرة العامة للطفل) ومع وجود المشاكل الحركية هناك مشاكل أخرى مثل :
المشاكل الحسية
المشاكل البصرية
نقص السمع
مشاكل النطق وصعوبات الكلام
تكرر التهابات الأذن والصدر
التهاب اللثة ومشاكل الأسنان
سيلان اللعاب
المشاكل السلوكية
عدم التحكم في البول والبراز
صعوبات التعلم
نقص القدرات الفكرية
مشاكل التغذية
الإمساك
نقص النمو
الصرع
التشوهات الجسمية
الإعاقات التي قد تصاحب الشلل الدماغي
1- التشنجات الصرعية : في 30% من الحالات.
2- الإعاقة الذهنية وصعوبات التعلم :
من المهم التركيز على أنه في كثير من الأحيان يكون الذكاء طبيعيا ولكن صعوبات التعلم تنتج من صعوبة الاتصال مع الأخريين وعسر الكلام وكذلك ضعف المهارات كالكتابة.
3- فقدان الحواس كالسمع والإبصار :
تتأثر حاسة السمع في 20% من الحالات.
بينما يتأثر البصر في نسبة تصل لنصف الحالات وتتراوح الإصابة بين قصر النظر والحول وقد تصل إلى ضمور العصب البصري والعمى.
4- اضطرابات الكلام:
السبب الرئيسي هو عدم القدرة على تنسيق حركة عضلات الفم والحنجرة وكذلك عضلات التنفس ، ولكل نوع من الأنواع الثلاثة صورة معينة لاضطراب الكلام.
الأسباب الأخرى لعدم الكلام هو فقدان حاسة السمع وكذلك الإعاقة الذهنية.
5- أمراض التغذية : صعوبات التغذية بسبب ضعف عضلات الحلق والبلعوم وينتج عنها صعوبة في البلع وعدم تناسق الحركة مما يؤدي إلى استنشاق ما يؤكل إلى الجهاز التنفسي وما يتبع ذلك من التهاب رئوي .
6- عدم التحكم في البول.
7- الاضطرابات النفسية واضطراب السلوك بسبب عدم القدرة على التواصل مع الأخريين وقلة الثقة بالنفس.
تشخيص الحالة:
1- التاريخ المرضي للحالة بدقة مع التركيز على العوامل المسببة لها.
2- الصورة المرضية التي تم الحديث عنها.
3- الفحوصات : فبالرغم من أن التشخيص إكلينيكي ، لكن دور الفحوصات يكون في تحديد التلف بالدماغ والمناطق المتعرضة له بالاستعانة بالأشعة المقطعية ct وأشعة الرنين المغناطيسي mri، فقد أوصت الأكاديمية الأمريكية للأمراض العصبية في مقال نشرته عام 2004 بضرورة الاستعانة بهذه الفحوصات خاصة حينما لا يكون السبب معروفا.
كذلك في التعرف على الإعاقات المصاحبة بالاستعانة برسم المخ ورم السمع وفحص النظر واختبارات الذكاء وغير ذلك.
التنبؤ بما يتوقعه مريض الشلل الدماغي :
كما أوضحنا منذ البداية ، فإن هذا المرض غير متفاقم ؛ لأن التلف الذي أصاب الدماغ لا يتغير ، فقط تتضح جوانب القصور عند المريض وربما تزيد مع تقدم العمر.
لهذا يمكننا توقع ظهور بعض الأعراض الجديدة على المريض مع الوقت.
وعلى النقيض ، يمكننا توقع تحسن حالة المريض بشكل ملموس إذا ما تلقى الرعاية الكاملة المتخصصة كالعلاج الطبيعي والأدوية اللازمة والاهتمام بالتغذية.
أما عن القدرات الذهنية لهذا الطفل فهو كأي طفل آخر ، تتراوح بين العبقرية والإعاقة الذهنية البسيطة و الشديدة ؛ ولأن التلف في الأساس لا يؤثر على الذكاء ولكنه قد يصاحب المرض في نسبة من الحالات لذا فلا يمكن التكهن بمدى ذكاء الطفل وقابليته للتعلم ولهذا يجب إعطائه فرصته كاملة في التعليم واكتساب المهارات ، مع ملاحظة أنه كما ذكرنا قد يواجه الطفل صعوبات في التعلم سببها ليس الإعاقة الذهنية بل عدم القدرة على التواصل والكلام.
السؤال الأخر الذي يهم أهل الطفل ، هل سيعيش حياة طبيعية مستقلة؟
وجواب هذا السؤال أن الحالات تتفاوت فمنهم من لا يستطيع الاعتماد على نفسه نهائيا ويحتاج الرعاية من شخص آخر وقد يكون ملازما للفراش أو الكرسي ، ومنهم من يستطيع الاعتماد على نفسه في بعض الأنشطة كإطعام نفسه والتحرك في نطاق ما ويحتاج للمساندة في البعض الأخر ، ومنهم من يستطيع نيل حياة مستقلة وشبه طبيعية والاعتماد على نفسه في كل الأمور تقريبا وهم نسبة كبيرة وموجودون بيننا. الفيصل هو شدة الإصابة ، والتقييم الطبي للحالة ، وبالطبع فإن الرعاية المتخصصة تزيد من هذه الفرص.
يتوقع لهذا المريض معدل عمر طبيعي ، وفي الحالات البسيطة فإن نسبة إصابته بالأمراض المختلفة كغيره ، لكن هذا يختلف في الحالات الأشد لأن المريض - سواء كان طفلا أو بالغا – يكون عرضة لسوء التغذية ، ولأمراض الجهاز التنفسي ؛ لعدم قدرة العضلات على طرد الأجسام الغريبة والتخلص من الإفرازات بشكل طبيعي. كذلك يكون عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل في سن مبكر بسبب الضغط المستمر عليها بفعل العضلات المتيبسة المتشنجة.
ولأن الإصابة لا تؤثر على القدرة الإنجابية في الأساس فإنهم يستطيعون الحصول على حياة أسرية طبيعية وأن يصبح لهم أطفال طبيعيون كذلك ؛ لأن المرض لا يورث ولا تزيد فرص الإصابة به في الأبناء المولودين لآباء مصابين.
وملخص ما سبق أن هذا الطفل والذي يصبح ذاك الإنسان المصاب بهذا المرض ، هو كغيره يسبب له المرض قصورا في بعض جوانب الحياة قل أو كثر لكنه بالتأكيد لا يحرمه حق خوض تجربة الحياة كاملة ، فهو قادر على فعل الكثير وله من المواهب ما يعوضه عما فاته في جوانب أخرى.
هذا الإنسان يستطيع أن يعيش حياة طبيعية ببعض المساندة ممن حوله ، ويستطيع التعلم ويستطيع أن يثري الحياة ويضيف إليها ، ويستطيع ممارسة الرياضة وكتابة الأدب وإتقان الفنون.
وتكثر حولنا الأمثلة على هؤلاء الشجعان الذين تفوقوا بمواهبهم وجهدهم ولم ينظروا إلى ما فاتهم ليجعلوه عائقا للنجاح.
أما التاريخ فملئ بهذه الأمثلة وسأذكر في نهاية المقال لمحة سريعة عنهم

الدكتور جمال عبدالناصر

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 55
الموقع : http://www.facebook.com/profile.php?id=100000992043845

http://www.google.com.sa/search?hl

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى