مراسلات الشفا الالكترونية

Abohabiba Group

قائمة الشفا البريدية
Email:
الاطلاع على الأرشيف
المواضيع الأخيرة
» عاجل أرجو مساعدتي في الحصول على مقياس بصوره عاجله
الإثنين أكتوبر 24, 2016 8:07 am من طرف نوف ال زائد

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:24 am من طرف aish20205

» عاجل عندي موضوع للماجستير واحتاج مقابيس
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:23 am من طرف aish20205

»  الندوة العالمية: تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:28 am من طرف Admin

» مؤتمر دولي للتربية الخاصة، الاردن 2017
الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:24 am من طرف Admin

» االمؤتمر الدولي الأول حول: "صعوبات التعلم واقع وآفاق"
الإثنين مارس 14, 2016 2:25 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:19 pm من طرف Admin

» “Homework” is now called the “Action Plan.”
الإثنين مارس 14, 2016 2:14 pm من طرف Admin

» النسخة السادسة من التوثيق العلمي وفق نظام APA
الإثنين مارس 14, 2016 2:12 pm من طرف Admin

» دليلك لاختيار الاسلوب الاحصائي الملائم لبحثك او رسالتك
الإثنين مارس 14, 2016 2:11 pm من طرف Admin

» المؤتمر الخامس للرابطة العالمية لعلماء النفس المسلمين
الإثنين مارس 14, 2016 2:07 pm من طرف Admin

» الملتقى الاقليمي الاول لمترجمي لغة الاشارة بعنوان صوتك لغتي
الإثنين مارس 14, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» الندوة العلمية السابعة عشر للإضطرابات التواصلية
الإثنين مارس 14, 2016 1:53 pm من طرف Admin

» علينا إعادة التفكير في استخدام P-value
الإثنين مارس 14, 2016 1:51 pm من طرف Admin

» مؤتمر مركز الارشاد النفسي جامعة عين شمس ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:45 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثالث لهيئة الجودة المصرية التعلم المستقبل
الإثنين مارس 14, 2016 1:44 pm من طرف Admin

» المنتدى المغربي للصمم الندوة الدولية الأولى للتربية الخاصة
الإثنين مارس 14, 2016 1:43 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثانى للاعاقة ما بين التوعية والكشف المبكر
الإثنين مارس 14, 2016 1:42 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول الدمج International Conference on Inclusi
الإثنين مارس 14, 2016 1:40 pm من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي في التربية الخاصة يوليو 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:29 pm من طرف Admin

» المؤتمر الدولي حول النهوض بإتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
الإثنين مارس 14, 2016 1:20 pm من طرف Admin

» vالملتقى التربوي الشامل في مجال التربية الخاصة والتعليم العا
الإثنين مارس 14, 2016 1:18 pm من طرف Admin

» المؤتمر الثالث لقضايا الاسرة الكويت ابريل 2016
الإثنين مارس 14, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثاني والثلاثون لعلم النفس2016
الأربعاء فبراير 24, 2016 4:42 pm من طرف Admin

» مساعدة الطلاب في رسائل الماجستير والدكتوراه
الإثنين فبراير 01, 2016 11:30 pm من طرف دورات

» المساعده في مشاريع التخرج و الابحاث
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» طلب مساعد لإنجاز اطروحة دكتوراه عن السعادة
الإثنين فبراير 01, 2016 11:28 pm من طرف دورات

» دعوة للمشاركة فى المؤتمر العلمى الدولى الرابع لكلية التربي
الأربعاء يناير 20, 2016 7:29 am من طرف Admin

» المؤتمر السنوي الثالث للعلاج النفسي متعدد المحاور - 26 مارس
الأربعاء يناير 20, 2016 7:28 am من طرف Admin

» المؤتمر الخامس لإعداد المعلم مكة المكرمة 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 11:10 pm من طرف Admin

» ملتقي "حفظ النعمة.. محور البرامج السلوكية والتربوية" 2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 10:59 pm من طرف Admin

»  المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للطب النفسي مارس 2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:05 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني لمركز أبحاث المؤثرات العقلية يناير2016
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 2:02 am من طرف Admin

» المؤتمر الدولي الثاني تحت عنوان (قياس نواتج التعلّم)12 /2015
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 1:46 am من طرف Admin

» الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة 2016
الأحد نوفمبر 08, 2015 12:09 pm من طرف Admin

» سجل للمشاركة فى مهرجان القاهرة السادس لذوى القدرات الخاصة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:40 am من طرف Admin

» المؤتمرالدولى الاول التوجهات الحديثة فى رعاية متحدى الاعاقة
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:39 am من طرف Admin

» تطبيقات جوال للبقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:27 am من طرف Admin

» كيف تحدد المجلة المناسبة لورقتك العلمية؟!
الأحد نوفمبر 08, 2015 4:25 am من طرف Admin

» تصنيف جديد لصعوبات التعلم فى ضو ء تكاملية منظومة الذات
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:14 pm من طرف Admin

» ملتقى الصم الأول " افهم إشارتي" ١١/ ١١/ ٢٠١٥ ابوظبي
الأحد نوفمبر 01, 2015 11:01 pm من طرف Admin

» دعوة للمشاركة في مجالات البحث العلمي (بمقابل مادي للمدرب) مح
الأحد نوفمبر 01, 2015 10:59 pm من طرف Admin

» مؤتمر قضايا الإعاقة فى مصر ديسمبر 2015
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:11 am من طرف Admin

» الملتقى الشرعي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة ملخصات البحوث
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:30 am من طرف Admin

» مؤتمر المدينة المنورة الدولي الثانى لمستجدات التأهيل الطبي
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:25 am من طرف Admin

» المؤتمر السعودى الدولي للسمع والتخاطب الرياض، نوفمبر 2015
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:24 am من طرف Admin

» المؤتمر العلمي الدولي الخامس لتكنولوجيا المعلومات ديسمبر2015
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:58 am من طرف Admin

» مؤتمر الحلول الذكية لمدن المستقبل محور ذوى الاعاقة 2016
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:56 am من طرف Admin

» IICSS2016 - Dubai: The IAFOR International Conference on the
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

» 4th Global Summit on Education (GSE 2016)‏
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:40 am من طرف Admin

أرسل عبر البريد - اطبع - شارك بصفحات التواصل الاجتماعي


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


اضطراب الانتباه والتشتت البصرى لدى أطفال التوحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اضطراب الانتباه والتشتت البصرى لدى أطفال التوحد

مُساهمة من طرف الدكتور جمال عبدالناصر في الإثنين ديسمبر 12, 2011 6:50 am


اضطراب الانتباه والتشتت البصرى لدى أطفال التوحد

لقد أن الأوان لتوقف عن الجدل حول أسباب التوحد وتعدد النظريات المسببة لمرض اضطراب التوحد و نبحث عن حلول لكثير من المشاكل التي تواجه المربين والأمهات والآباء تجاه تصرفات بعيدة تامة عن الواقع حتى منذ الوهلة الأولى من يشاهد سلوكيات الطفل التوحدى الذي يجده غريب الأطوار في المأكل والمشرب والمشي والصمت الاختياري للكلام والروتين والسلوك الخطر واللازمات والعادات التي نجهل تمام كيف اكتسابها تمرس عليها وهي بعيده تماماً عن الواقع الذي نشاء وتربى فيه.

_ فضعف الانتباه يكون احد المشكلات الأساسية لدى أطفال التوحد بل هو شغل الشاغل للقائمين على تعليمه وإكسابه المهارات الحياتية والانتباه والمشكلات المتعددة الأبعاد والأوجه ,والعلاقة وثيقة بين عدم مقدرة المعلمين والقائمين على تعليم الطفل التوحدى السلوكيات المرغوبة ,ومبادئ تعليم المفاهيم الحسابية والنطقية الغاوية بسبب صعوبات الانتباه سواً السمع والبصر والحس واللمس والتذوق والصعوبات الإدراكية عموماً :

ولنا أن نتسأل عن مفهوم الانتباه واضطرابه ومظاهره

تعريف الانتباه : هو قدره الفرد على حصر وتركيز حواسه في مثير داخلي (فكره-إحساس-صوره خياليه) أو مثير خارجي (شي - شخص- موقف) أو بؤرة شعور الفرد في مثير ما (نبيل حافظ:2000,63) . وكذالك هو القدرة على اختيار العوامل المناسبة وثيقة الصلة بالموضوع من بين مجموعة مثيرات الهائلة التي تنهال على الكائن الحي في وقت واحد (محمد علي كامل :1996,26) ويعرف كيرك و كالفانت (1988,111)الانتباه بأنه القدرة على تركيز الوعي على المثيرات الخارجية أو الداخلية .

مما لا شك فيه أنه لتحسين حالة الطفل التوحد لابد من التدخل المبكر من خلال استخدام برامج علاجية تستخدم استراتيجيات تعمل على تعلم وتحسين ونمو العديد من المهارات وإكسابه بعض السلوكيات التي تساعد على أن يستمر نمو الطفل بشكله الطبيعي كما ينبغي أن يسير. هذا ويجب أن تتضمن تلك المهارات مهارات تحسين الانتباه، ومهارات لتحسين مستوى التفاعلات الاجتماعية، ومهارات تحسين التواصل، ومهارات تحسين المستوى اللغوي، والإقلال أو الحد من السلوكيات النمطية غير المرغوبة.

ففي دراسة كيمب وكارر 1989 Kemp, Carr قاما بتدريب أربعة أطفال أوتيزم يتراوح سنهم ما بين ثلاث وخمس سنوات على مهارات الانتباه المترابط من خلال النظر إلى الآخرين وإلى الأشياء باستخدام مجموعة من الصور، وكذلك تدريبهم على استخدام الإشارة والنظر إلى ما يطلبونه مع تقديم الدعم واستخدام فنية النمذجة، أوضحت نتائج الدراسة تحسين مهارات الانتباه لدى الأطفال التوحد عينة الدراسة. (Jones, Emily, Edward, 2004, P.19)

وفى نفس السياق أكد دراسجو وهال (1990) Drasgow & Halle من خلال النتائج التي توصلا إليها على ضرورة التركيز على الانتباه المترابط كمكون أساسي لبرامج التدخل للأطفال التوحد حيث يلعب الانتباه المترابط دوراً رئيسياً في نمو مهارات التواصل وبالتالي فإن مثل تلك المهارات تؤدى إلى نتائج ناجحة لدى الأطفال التوحد.

(Jones, Emily & Edward, 2004, P.13 ونظراً لأن ضعف الانتباه كما أكدت كريستنا وآخرون (2003) عامل أساسي في حدوث كافة أوجه النقص والعجز في اللغة واللعب والتطور الاجتماعي لدى الأطفال التوحد وجدوا أنه من الضروري استخدام استراتيجيات تدخل لتحسين الانتباه. وحددوا السلوكيات المستهدفة التي يمكن من خلالها تحسين الانتباه وهى : الاستجابة للإشارات، تحويل النظر – التركيز بالبصر المتناسق، الإشارة بهدف المشاركة وليس طلب السؤال، ومن خلال دراستها التي استهدفت التدريب على الانتباه المترابط للأطفال التوحد باستخدام إجراءات تعديل السلوك على عينة مكونة من خمس أطفال يعانون من التوحد تم تشخيص حالتهم حسب معايير DSMHV واستغرقت فترة العلاج عشرة أسابيع بمعدل ثلاث جلسات كل أسبوع والجلسة اليومية قسمت إلى ثلاث جلسات فرعية مدى كل جلسة 25 دقيقة مع وجود فترة راحة مدتها خمس دقائق بين الجلسات، واستخدم في هذه الدراسة فنيات النمذجة والتعزيز، وأظهرت نتائج الدراسة حدوث تحسن هام في المبادرات الانتباهية لأربعة أطفال من الخمسة حيث أتم الأربعة البرنامج العلاجي بينما الطفل الخامس لم يستكمل العلاج، كما أشارت النتائج أيضاً إلى تعميم تلك السلوكيات على مواقع أخرى وعلى الآباء…… وليس خلال الجلسات العلاجية فقط0 (Whalen, Christina et al, 2003, P. 456)



كما أوضح إيملى وادوارد (2004) Emily & Edward أن الانتباه المترابط يلعب دوراً بالغ الأهمية في النمو الاجتماعي واللغوي لدى الأطفال التوحد، ولذلك فمن الضروري أن ننمى هذه المهارة من خلال التدخل المبكر واستخدام استراتيجيات تعليم ودعم الانتباه المترابط. وأكدا على أن الطفل حينما يطلب من أي شخص راشد أن ينظر إلى شئ ما دون طلب فعل شئ ما، فهذا يعنى أن يشارك الراشد الطفل في الانتباه المترابط، حيث أن الانتباه المترابط سلوك اجتماعي - تواصلي، ووظيفة هذا السلوك هي التفاعل الاجتماعي بشأن أشياء وأحداث في العالم المحيط. (Jones, Emily & Edward, 2004, P.1)



ويعد تصميم برنامج علاجي لتحسين حالة الطفل التوحد عملاً شاقاً وصعباً وهو أيضاً في نفس الوقت عملاً شائقاً. ولعل الصعوبة ترجع إلى أن التوحد من الاضطرابات النمائية التي تتصف بتعدد وتنوع الأعراض المعيارية والأعراض المصاحبة. والتي تكاد تتداخل وتتشابه مع أعراض الاضطرابات الأخرى، أضف إلى ذلك أن الأعراض المميزة للتوحد ليس من الضروري أن تجتمع في حالة واحدة، وكذلك تتباين الأعراض من طفل إلى آخر.



ونظراً لأن ضعف الانتباه كما أكدت كريستنا وآخرون (2003) عامل أساسي في حدوث كافة أوجه النقص والعجز في اللغة واللعب والتطور الاجتماعي لدى الأطفال الأوتيزم وجدوا أنه من الضروري استخدام استراتيجيات تدخل لتحسين الانتباه. وحددوا السلوكيات المستهدفة التي يمكن من خلالها تحسين الانتباه وهى : الاستجابة للإشارات، تحويل النظر التركيز بالبصر المتناسق، الإشارة بهدف المشاركة وليس طلب السؤال، ومن خلال دراستها التي استهدفت التدريب على الانتباه المترابط للأطفال التو حدين باستخدام إجراءات تعديل السلوك على عينة مكونة من خمس أطفال يعانون من التوحد تم تشخيص حالتهم حسب معايير DSM HV واستغرقت فترة العلاج عشرة أسابيع بمعدل ثلاث جلسات كل أسبوع والجلسة اليومية قسمت إلى ثلاث جلسات فرعية مدى كل جلسة 25 دقيقة مع وجود فترة راحة مدتها خمس دقائق بين الجلسات، واستخدم في هذه الدراسة فنيات النمذجة والتعزيز، وأظهرت نتائج الدراسة حدوث تحسن هام في المبادرات الانتباهيية لأربعة أطفال من الخمسة حيث أتم الأربعة البرنامج العلاجي بينما الطفل الخامس لم يستكمل العلاج. كما أشارت النتائج أيضاً إلى تعميم تلك السلوكيات على مواقع أخرى وعلى الآباء…… وليس خلال الجلسات العلاجية فقط. (Whalen, Christina et al, 2003, P. 456)



أولا: (مفهوم الانتباه ومصطلحه )



من المصطلحات المعقدة وصعبة التحديد مما أدى إلى تباين التوجيهات النظرية حيث يحدد وروى (monag.1969) ثلاثة مكونات الانتباه وهي:



1-اليقظة العقلية .



2-الاختيار الانتقائي الجهد ثلاثة ويعتبر مصطلح اضطرابات الانتباه من المصطلحات الحديثة ,حيث لم يتم تحديد المصطلح الدقيق لهذا الاضطراب ألا في بداية الثمانيات من القرن الماضي ,وكان يشخص من قبل على أنه ناتج عن ضعف في القدرة على التعلم أو يرجع إلى خلل يعود لوظائف المخ أو أصابه بسيطة للمخ ,أو نشاط مفرط إلى أن صدر في الدليل التشخيص الإحصائي الرابع للاضطرابات العقلية , (dsm-17) الصادر عن جمعية الطب النفسي الأمريكية عام (1994) ليوحد اضطراب الانتباه و خرط الحركة ويشير إليها كاضطراب واحد (adhd)



إلى أن أحد الأعراض تغلب على الأخر, ولا بد من توافر ستة أعراض من الأعراض التسعة التي وضعها لكل اضطراب حتى يمكن التغلب احدهما على الأخر.



فنجد تعريف محمد قاسم (58,2000) عند تعريفة و الانتباه بأنه من عدم قدرة الفرد على الاستمرار في التركيز على مثير محدد ولفترة محددة وذلك لنشاط زائد لدية أو أن الجو العام يعج بالمثيرات المتنوعة , والهامة لدية , أو أن الطفل لدية صعوبة خاصة الانتباه.



نسبة الانتشار:



تعد اضطرابات الانتباه من أكثر شيوعاً بين الأطفال حيث ورد تقرير عن وكالة الصحة العقلية الأمريكية جاء فيه أن نصف الأطفال المحالين إليها كانوا يعانون من هذا الاضطراب كما بنيت الدراسات العلمية الوبائية الحديثة في الطب النفسي إن هذا الاضطراب يصيب نسبة تصل إلى (10 %) تقريباً من أطفال العالم .






الدكتور جمال عبدالناصر

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 55
الموقع : http://www.facebook.com/profile.php?id=100000992043845

http://www.google.com.sa/search?hl

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى